بوينغ

الرئيس التنفيذي لـ"بوينغ" سيتنحى عن منصبه في نهاية عام 2024

كما سيتقاعد رئيس قسم الطائرات التجارية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت شركة "بوينغ" في بيان إن الرئيس التنفيذي، ديف كالهون، سيتنحى عن منصبه في نهاية عام 2024، بينما لن يترشح رئيس مجلس الإدارة لاري كيلنر لإعادة انتخابه. كما سيتقاعد ستان ديل، الذي يقود قسم الطائرات التجارية في "بوينغ"، على الفور. وقالت الشركة إن مدير العمليات ستيفاني بوب سيتولى دور ديل.

ويأتي هذا التغيير في إدارة الشركة - مع تنحي رئيسها التنفيذي ورئيس الطائرات التجارية ورئيس مجلس الإدارة - في الوقت الذي تواجه فيه "بوينغ" أزمة تتمحور حول أهم منتج لها، الطائرة 737 ماكس.

وقد أدت أزمة طائة "ماكس 737" إلى تزايد إحباط العملاء من كالهون وديل حيث لا تظهر الأزمة التي تتمحور حول جودة التصنيع والسلامة لدى صانع الطائرات أي علامات على التحسن بعد ما يقرب من ثلاثة أشهر من انفجار لوحة جسم الطائرة من طائرة 737 ماكس المحمولة جواً في يناير.

قال كبير مسؤولي إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية الأسبوع الماضي إن المراجعة الشاملة لشركة "بوينغ" ومورديها من قبل الإدارة أثارت مخاوف بشأن ثقافة السلامة في الشركة.

ارتفعت أسهم بوينغ بنسبة 2% اعتبارًا من الساعة 8:08 صباحًا يوم الاثنين قبل التداول في نيويورك. انخفض السهم بنسبة 28% هذا العام حتى 22 مارس، وهو أسوأ أداء في مؤشر داو جونز الصناعي.

وفي عهد كالهون، أعادت شركة "بوينغ" طائرة 737 ماكس إلى الخدمة التجارية في عام 2020 بعد توقف عالمي طويل في أعقاب حادثين متتابعين. وبينما أعادت شركة صناعة الطائرات بناء سمعتها واستعدت لتسليم طائرتها الشهيرة 737 إلى الصين مرة أخرى، فقدت طائرة خطوط ألاسكا الجوية 737 ماكس 9 لوحة جسم الطائرة في الجو يوم 5 يناير، مما أعاد الشركة إلى الاضطراب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.