شركات

تكلفة بناء جسر بالتيمور الأولية 600 مليون دولار.. وشركات التأمين أكثر المتضررين

إغلاق أحد أكثر الموانئ الأميركية ازدحاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

يقول المحللون إن انهيار جسر فرانسيس سكوت كي، في بالتيمور قد يكلف شركات التأمين مطالبات بمليارات الدولارات، ويقدرها أحدهم بما يصل إلى 4 مليارات دولار، ما يجعل المأساة خسارة قياسية في التأمين على الشحن. فيما قد تصل التقديرات الأولية لتكلفة إعادة بناء الجسر، والتي من المرجح أن تدفعها الحكومة الفيدرالية 600 مليون دولار.

واعتبر 6 أشخاص في عداد المفقودين بعد أن أدى اصطدام سفينة حاويات ترفع علم سنغافورة في تدمير الجسر التاريخي يوم الثلاثاء، ما أدى إلى إغلاق أحد أكثر الموانئ الأميركية ازدحاما.

مع القليل من الوضوح بشأن موعد إعادة فتح ميناء بالتيمور، تقوم شركات التأمين والمحللون الآن بتقييم الخسائر المحتملة التي تتحملها شركات التأمين عبر العديد من خطوط الإنتاج بما في ذلك العقارات والبضائع والخدمات البحرية والمسؤولية والائتمان التجاري وانقطاع الأعمال الطارئ، بحسب تقرير لـ"رويترز" اطلعت عليه "العربية Business".

وقال ماركوس ألفاريز، المدير الإداري لتصنيفات التأمين العالمية في "Morningstar DBRS": "اعتمادًا على طول فترة الإغلاق وطبيعة تغطية انقطاع الأعمال لميناء بالتيمور، يمكن أن يتراوح إجمالي الخسائر المؤمن عليها بين 2 مليار دولار و4 مليارات دولار". وقال إن ذلك سيتجاوز الخسائر المؤمن عليها القياسية لكارثة سفينة الرحلات البحرية الفاخرة كوستا كونكورديا في عام 2012.

وقالت ماتيلد جاكوبسن، المديرة الأولى للتحليلات في وكالة تصنيف التأمين "AM Best"، إن المطالبات من المرجح أن تصل إلى "مليارات الدولارات".

يتم توفير التأمين على مسؤولية السفينة، والذي يغطي الأضرار والإصابات البيئية البحرية، من خلال شركات تأمين الحماية والتعويض المعروفة باسم نوادي الحماية والتعويض.

تؤمن المجموعة الدولية لنوادي الحماية والتعويض بشكل جماعي ما يقرب من 90% من حمولة المحيطات في العالم، كما تقوم نوادي الحماية والتعويض الأعضاء بإعادة التأمين المتبادل لبعضهم البعض من خلال تقاسم المطالبات التي تزيد عن 10 ملايين دولار.

وفقًا لـ "AM Best"، تمتلك المجموعة فائضًا عامًا في تغطية إعادة التأمين للخسائر تصل قيمته إلى 3.1 مليار دولار.

توزيع التكلفة

براندان هولمز، المحلل في وكالة "موديز" للتصنيفات الائتمانية، يرى أن ما يقرب من 80 شركة إعادة تأمين مختلفة قدمت هذا الغطاء لشركات التأمين على السفينة.

وقال "في حين أنه من المتوقع أن يكون إجمالي المطالبات مرتفعا، فمن غير المرجح أن يكون كبيرا بالنسبة لشركات إعادة التأمين الفردية لأنه سيتم توزيعه على العديد من الشركات".

وقالت شركة التأمين "Britannia P&I" في بيان إن السفينة، المسماة دالي، دخلت مع النادي، مضيفة أنها تعمل بشكل وثيق مع مدير السفينة والسلطات ذات الصلة "للوقوف على الحقائق وللمساعدة في ضمان التعامل مع هذا الوضع بسرعة و مهنية".

وقالت لوريتا ورترز، المتحدثة باسم معهد معلومات التأمين، إن شركة التأمين "AXA XL" كانت شركة إعادة التأمين الرائدة في الطبقة الأولى من التغطية لبرنامج إعادة التأمين الخاص بشركة "IG"، مع مشاركة شركات إعادة التأمين العالمية الأخرى أيضًا.

وتقول "ألفاريز" إن الكارثة من المرجح أن تضع ضغوطا تصاعدية على أسعار التأمين البحري على مستوى العالم. وأضافت ورترز أنها تعتقد أن "Aon" هو وسيط التأمين لبوليصة ملكية الجسر. أفاد موقع "Insurance Insider" أن "Chubb" كان الضامن الرئيسي لهذه البوليصة.

تكلفة إغلاق الميناء لمدة شهر واحد

وقالت شركة تحليل البرمجيات الاقتصادية "IMPLAN" إن التقديرات الأولية لتكلفة إعادة بناء الجسر، والتي من المرجح أن تدفعها الحكومة الفيدرالية، تبلغ 600 مليون دولار.

وقد يؤدي إغلاق الميناء لمدة شهر واحد فقط إلى خسارة إجمالية قدرها 28 مليون دولار لولاية ماريلاند، وفقًا لتحليل "IMPLAN".

وقال جوليان هورن، الشريك في شركة الموانئ والمحطات والخدمات اللوجستية في شركة ماكجيل للتأمين: "إن الاضطراب الاقتصادي والألم الذي تشعر به الشركات والأفراد في ماريلاند ومنطقة بالتيمور الاقتصادية سيكون واسع النطاق ومن المرجح أن يستغرق سنوات لفهم المتضررين وتعويضهم بشكل كامل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.