سوق السعودية

"إعمار المدينة الاقتصادية" السعودية تقلص خسائرها إلى 253 مليون ريال في 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قلصت شركة إعمار المدينة الاقتصادية السعودية خسائرها 78% إلى 253 مليون ريال في 2023، مقابل خسائر 1.16 مليار ريال في 2022.

وقالت "إعمار" في بيان نشر على موقع مجموعة "تداول" السعودية، إن الأرباح التشغيلية خلال العام الماضي بلغت قيمتها 243 مليون ريال، مقابل خسائر 795 مليون ريال في 2022.

وأرجعت ارتفاع الإيرادات بنسبة 184% خلال العام 2023، مقارنة بالعام 2022، بشكل رئيسي نتيجة لبيع عدد من الأراضي الصناعية والتجارية بالإضافة إلى العقارات السكنية. علاوة على ذلك، تم الاعتراف بإيرادات نتيجة التقدم في إنجاز تطوير المشاريع القائمة إضافة إلى إعادة تقييم تكاليف دورة حياة المشاريع مما ساهم في زيادة الإيرادات خلال العام الحالي.

وذكرت أن انخفاض صافي الخسارة بشكل كبير للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2023 يعود إلى تسجيل إجمالي ربح قدره 432 مليون ريال مقارنة بإجمالي خسارة بلغت 232 مليون ريال خلال العام السابق، والذي يمثل زيادة في اجمالي الربح بمقدار 664 مليون ريال أي بنسبة 286%.

وارتفع إجمالي ربح المشاريع بمقدار 605 ملايين ريال، من إجمالي خسارة 8 ملايين ريال في العام السابق إلى إجمالي ربح قدره 597 مليون ريال خلال عام 2023. ويعود سبب هذه الزيادة نتيجة لبيع عدد من الأراضي الصناعية والتجارية بالإضافة إلى العقارات السكنية مما ساهم في ارتفاع اجمالي الربح بمبلغ 302 مليون ريال سعودي. علاوة على ذلك، تم الاعتراف بإيرادات تطوير نتيجة التقدم في انجاز تطوير المشاريع القائمة إضافة إلى إعادة التقييم الدوري المنتظم لتقديرات تكاليف دورة حياة المشاريع بمبلغ 295 مليون ريال.

وبلغت المصروفات الإدارية والعمومية للعام الحالي في "إعمار المدينة الاقتصادية" 322 مليون ريال مقارنة بمبلغ 464 مليون ريال خلال العام السابق. مما نتج عنه انخفاض في صافي المصروفات الإدارية والعمومية قدره 142 مليون ريال. ويعود هذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى الانخفاض الكبير في مخصصات القضايا القانونية وانخفاض تكاليف الموظفين، إلا أنه جزء من ذلك الوفر تأثر سلباً جراء الارتفاع في الأتعاب المهنية خلال العام.

كما يوجد انخفاض في الخسائر بمقدار 44 مليون ريال بسبب انخفاض متطلبات التخصيص بموجب نموذج الخسارة الائتمانية المتوقعة نتيجة للتحسن في التحصيل.

وتعود الزيادة في المصروفات التمويلية بمقدار 194 مليون ريال بشكل رئيسي إلى زيادة أسعار الفائدة بين البنوك بالإضافة إلى زيادة طفيفة في حجم القروض مقارنة بالعام الماضي.

وارتفع الدخل التشغيلي الآخر بمقدار 169 مليون ريال مقارنة بالعام السابق، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى المكسب من بيع عقارات استثمارية بقيمة 70 مليون ريال سعودي، علاوة على ذلك، تلقت المجموعة مبلغ 37.5 مليون ريال إلى صندوق الوقف التعليمي المتعلق بشركة تابعة، كما تم خلال العام عكس مخصصات لم يعد لها حاجة بمبلغ 44 مليون ريال، وتحقق مبالغ قدرها 13 مليون ريال نتيجة إلغاء عقود بيع عقارات وفق شروط التعاقد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.