شركات

"بتروبراس" تترقب عروضاً لشراء حصة في "براسكيم "بعد انسحاب "أدنوك"

الشركة الإماراتية قدمت عرضاً بنحو 37.29 ريال برازيلي للسهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تنتظر شركة النفط البرازيلية "بتروبراس" أن تقدم شركات أخرى عروضا للحصول على حصة في شركة "براسكيم - Braskem" المنتجة للبتروكيماويات وذلك بعد انسحاب أدنوك من المنافسة.

ومن المتوقع أن يزداد الطلب على البلاستيك وقطع غيار السيارات المصنوعة من البتروكيماويات التي تنتجها براسكيم في أميركا اللاتينية ، كما من المتوقع توسيع مرافق الشركة في البرازيل ودول أخرى.

وذكرت شركة براسكيم البرازيلية، أمس الاثنين، أن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أنهت المحادثات معها لشراء حصة مسيطرة في الشركة المنتجة للبتروكيماويات، ما هوى بأسهمها نحو 15%.

وكانت "أدنوك" قد قدمت في نوفمبر/ تشرين الثاني عرضا غير ملزم لشراء حصة مجموعة نوفونور في "براسكيم" وتضمن العرض حينها سعرا قدره 37.29 ريال برازيلي للسهم، بقيمة إجمالية تبلغ 10.5 مليار ريال (2.1 مليار دولار).

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.