استحواذ

"تدوير" بأبوظبي و"دوبال" بدبي تستحوذان على "إنفيروسيرف" لمعالجة النفايات الإلكترونية

"إنفيروسيرف" تعد أكبر منشأة لإعادة تدوير نفايات المعدات الكهربائية والإلكترونية في الشرق الأوسط وإفريقيا والقوقاز

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكر مكتب أبوظبي الإعلامي اليوم الاثنين أن مجموعة تدوير وشركة دوبال القابضة أبرمتا اتفاقية استحواذ بالمناصفة بينهما على كامل شركة إنفيروسيرف، المتخصصة في معالجة النفايات الإلكترونية من دون التطرق إلى قيمة الصفقة.

ووفقا لبيان صحفي للمكتب، تعتبر إنفيروسيرف أكبر منشأة متكاملة لإعادة تدوير نفايات المعدات الكهربائية والإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والقوقاز، وأُسست في عام 2004.

"دبي القابضة" تؤسس منشأة لتحويل النفايات إلى طاقة بـ1.1 مليار دولار

ونقل البيان عن علي الظاهري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة تدوير ومقرها أبوظبي قوله "استحواذنا على شركة إنفيروسيرف بالتعاون مع دوبال القابضة، يعكس التزامنا بالاستثمار في الحلول البديلة لتحقيق هدفنا بإبعاد النفايات عن المطامر. نتطلع إلى التعاون الوثيق مع دوبال القابضة لتحسين إدارة النفايات الإلكترونية"، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

من جهته، قال أحمد حمد بن فهد المهيري الرئيس التنفيذي لشركة دوبال القابضة المملوكة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية "يعكس هذا التعاون تفانينا المشترك في تعزيز الحلول المبتكرة لإدارة النفايات، ويؤكد التزامنا بإحداث تأثير بيئي إيجابي، حيث نسعى معا لوضع معايير جديدة في الإدارة المسؤولة للنفايات الإلكترونية، ما يضمن مستقبلا أنظف وأكثر إشراقا للأجيال المقبلة."

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.