شركات

"ريد بيرد" المدعومة من أبوظبي تستعد لبيع صحيفة تليغراف البريطانية

بعد أن تراجعت عن قرارها بالاستحواذ الكامل على المجموعة الصحفية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت شركة ريد بيرد آي.إم.آي المدعومة من أبوظبي، أمس الجمعة، فتح الباب أمام تلقي عروض شراء صحيفتي "تليغراف" و"سبكتاتور" بعد أن تراجعت عن قرارها بالاستحواذ الكامل على المجموعة الصحفية ذات الميول اليمينية بعد تدخل الحكومة.

وقال متحدث باسم الشركة "نؤكد أن المالكين المحتملين بإمكانهم التقدم بعروضهم المبدئية اعتبارا من أمس 21 يونيو/حزيران".

وأضاف "كانت عملية طويلة شملت التحدث إلى أطراف مهتمة من شتى أنحاء العالم وليس من الغريب أن يظل الاهتمام قويا للغاية".

وسيطرت "ريد بيرد آي.إم.آي" فعليا على صحيفتي "تليغراف" و"سبكتاتور" في ديسمبر/ كانون الأول عندما سددت دينا مستحقا على مالكها آنذاك عائلة باركلي لبنك لويدز بما في ذلك قرض بضمان العلامتين التجاريتين بقيمة 600 مليون إسترليني (753 مليون دولار).

وتوقفت عملية الاستحواذ في مارس/ آذار بعد تحقيق مطول أجرته الجهات التنظيمية وأعلنت بريطانيا بنهايته منع الحكومات الأجنبية من امتلاك الصحف المحلية.

ومن المتوقع إتمام بيع الصحيفتين في وقت لاحق من العام الجاري.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن المستثمر ومالك صندوق التحوط بول مارشال ودي.إم.جي.تي المالكة لصحيفة ديلي ميل ومجموعة ميدياهويس البلجيكية وناشونال وورلد من بين المشترين المحتملين.

وأعلنت مجموعة تليغراف ميديا ​​يوم الأربعاء تسجيل عجز قدره 278 مليون إسترليني في 2023، وذلك بسبب قروض حصلت عليها عائلة باركلي وقالت المجموعة أنها قد لا تُسترد.

ونتيجة لذلك سجلت المجموعة خسارة سنوية بلغت 244.6 مليون إسترليني رغم نمو الاشتراكات والإيرادات والأرباح التشغيلية المعدلة.

وزادت الأرباح التشغيلية المعدلة 35% إلى 54.2 مليون إسترليني.

ونُقلت تبعية تليغراف وسبكتاتور إلى شركة قابضة جديدة لحمايتهما من أي التزامات تتعلق بعائلة باركلي.

وتحظى "ريد بيرد آي.إم.آي" التي يرأسها المدير التنفيذي السابق لشبكة سي.إن.إن جيف زوكر بدعم من منصور بن زايد آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبوظبي ومالك نادي مانشستر سيتي لكرة القدم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.