الفيدرالي

البنوك الأميركية الكبرى تنجح في اجتياز اختبارات الجهد السنوية

معيار كفاية رأس المال لهذه البنوك بلغ 9.9%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نجحت أكبر البنوك الأميركية في اجتياز اختبارات الجهد السنوية أو ما يعرف بالـ"stress test" التي يقوم بها الاحتياطي الفيدرالي.

وشملت هذه الجولة من الاختبارات السنوية 31 بنكا، كل منها يمتلك أصولا بقيمة لا تقل عن 100 مليار دولار.

وأكد "الفيدرالي" أن جميع البنوك لديهم رأسمال كاف لمواجهة أي اضطرابات جديدة في القطاع المصرفي، وأن كل شركة بنكية بإمكانها الحفاظ على المتطلبات الدنيا لرأس المال خلال فترة الركود.

ولفت الفيدرالي الأميركي أن معيار كفاية رأس المال لهذه البنوك بلغ 9.9%، متجاوزا بذلك الحد الأدنى المطلوب البالغ 4.5%.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة First Financial Markets، نديم السبع، إن السياسة النقدية في أميركا الممثلة في ارتفاع أسعار الفائدة تدعم البنوك الأميركية ونموذج عملها.

وأضاف السبع في مقابلة مع "العربية Business"، أنه منذ نحو سنة أٌعلن إفلاس أكثر من مصرف في الولايات المتحدة ووضعت الدولة يدها على هذه البنوك، ولذلك نجاح البنوك في اختبار الجهد متوقع، مع الوضع في الاعتبار خروج نحو 3 بنوك من السوق كان لديها مخاطر.

وأوضح أنه بعد حالات الإفلاس، وضعت الهيئات التنظيمية إجراءات لمنع تكرار هذه الحالات، متوقعاً تأثيرا محدودا جداً لنجاح البنوك في الاختبار على أسهمها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.