خاص

"X-Pay" للعربية: صناديق المؤشرات سبب ارتفاعات "بتكوين" القياسية

عبد المطلب: تأثير عملية " التنصيف" لا يتجاوز 15% من الارتفاعات الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال شريك مدير في شركة "إكس باي X-Pay " الدكتور محمد عبد المطلب إن السماح بتداول صناديق المؤشرات التى تتبع "بتكوين"، سمح للشركات الاستثمارية الكبري بالتداول عليها ما فتح السوق أمام تدفق أموال كثيرة وكان نتيجتها ارتفاعات قياسية للبتكوين.

وأضاف عبد المطلب في مقابلة مع "العربية Business"، إن عملية تنصيف بتكوين المقررة في أبريل المقبل قد يكون لها تأثير على أسعارها وبنسبة لا تتجاوز 15% من الارتفاعات ولكن التأثير الأكبر هو لتعاملات صناديق "ETFS".

أوضح أن "بتكوين" مخزن قيمة وهي واحدة من الأسس الرئيسية التي أنشأت عليها العملة المشفرة بجانب عدم وجود جهة تتحكم في سعرها ومن ثم فهي ليست عرضة للتقلبات الاقتصادية المدفوعة بتوترات جيوسياسية في مناطق مختلفة ولكنها تتأثر بالعرض والطلب في السوق وبالتالي ثباتها يفترض أن يكون أعلى.

وتابع "منذ بداية بتكوين لم تشهد ثباتا ومتوقع عدم استقرارها لفترة زمنية يصعب تقديرها، ومازال جزء كبير من الاستثمارات في بتكوين يمتلكها أفراد وبالتالي احتمالية التذبذب ستكون مرتفعة ولكن مع استمرار دخول شركات كبرى للاستثمار في هذا النشاط مثل بلاك روك وغيرها سيحدث ثباتا في الأسعار".

أوضح أن بتكوين هذا العام أقرب ما تكون إلى تحقيق أهدافها التي أنشئت عليها منذ عام 2008 وبدأ التداول عليها منذ 2013".

وأشار إلى ظهور مصطلح يصف "بتكوين" بـ"الذهب الرقمي" أو " digital gold" منذ عامين ، ومن المتوقع أن تكون "بتكوين" بديلا للذهب ولكن هذا لن يحدث إلا حال ثبات الأسعار وأن تتحرك في نطاق ليس كبيرا مثلما يحدث حاليا حيث قفزت "بتكوين" بنحو 100% خلال قرابة 3 أشهر، كما أن تحركات العملة المشفرة تتحرك صعودا وهبوطا بمعدلات كبيرة.

وذكر أن الأسواق تترقب ارتداد "بتكوين" من أعلى مستوى لها وهل سيكون في نطاق 15% أم بنسبة أكبر تصل 30%، واستبعد إمكانية تحديد مستوى لأسعار بتكوين خلال الفترة المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.