عملات مشفرة

"بانكمان" مهدد بالسجن 50 عاماً بعد إدانته بالاحتيال في قضية عملات مشفرة

أدين بسرقة 8 مليارات دولار من عملاء شركته "إف تي إكس"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال ممثلو الادعاء، يوم الجمعة، إن سام بانكمان فرايد يجب أن يقضي ما بين 40 و50 عاما في السجن بعد إدانته بسرقة 8 مليارات دولار من عملاء شركته لتداول العملات المشفرة "إف.تي.إكس" والتي باتت مفلسة الآن.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، وجدت هيئة محلفين أن بانكمان فرايد (32 عاما)، مذنب في سبعة اتهامات تتعلق بالاحتيال والتآمر. وقال مدعون اتحاديون في مانهاتن إن "آلاف الأشخاص العاديين" ومن بينهم أشخاص من بلدان مزقتها الحروب وغير مستقرة وثقوا في شركة إف.تي.إكس لتداول العملات المشفرة للتصرف في أموالهم.

وكتب ممثلو الادعاء في مذكرة الحكم "حتى الآن يرفض بانكمان فرايد الاعتراف بأن ما فعله كان خطأ... كانت حياته في السنوات القليلة الماضية جشع وغطرسة بلا مثيل وطموح... ومقامرة بأموال الآخرين".

ويسعى الادعاء إلى تغريمه 11 مليار دولار مقابل الخسائر التي تكبدها مستثمرو إف.تي.إكس ومقرضو شركة ألاميدا أيضا.

وقال مارك موكاسي، محامي الملياردير السابق، لقاضي المحكمة الجزئية الأميركية لويس كابلان، إن عقوبة السجن لمدة تتراوح بين خمس سنوات ونصف إلى ست سنوات ونصف ستكون ملائمة. وقال إن عملاء "إف.تي.إكس" سيستردون معظم أموالهم، وإن بانكمان فرايد لم يكن ينتوي السرقة.

وقال مارك بوتنيك، المتحدث باسم بانكمان فرايد، إن موكاسي سيقدم ردا الأسبوع المقبل على مذكرة المدعين.

ومن المقرر أن يصدر كابلان الحكم على بانكمان فرايد في 28 مارس/آذار في محكمة مانهاتن الاتحادية. ويعتزم المتهم استئناف إدانته والحكم عليه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.