بيتكوين

من غسل الأموال إلى ذهب رقمي.. كيف حولت "بلاك روك" نظرتها لـ بيتكوين؟

اهتمام وتوجه كبير من قبل "بلاك روك" في الفترة الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

يعتبر تركيز شركة "بلاك روك" على بيتكوين والعملات المشفرة أمرا فريدا من نوعه، خاصة بعد تصريحات مثيرة للجدل للرئيس التنفيذي للشركة لاري فينك في عام 2017 - مما يعطي فكرة واضحة لكيفية تغيير الشركات والمستثمرين نظرتهم تجاه بيتكوين خلال السنوات القليلة الماضية.

ففي أكتوبر 2017، وصف فينك - رئيس أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم - عملة بيتكوين بـ"مؤشر غسيل الأموال" خلال مؤتمر لمعهد التمويل الدولي.

وكانت العملة المشفرة حينها سجلت مستوى قياسيا متجاوزة 5800 دولار، بارتفاعها بنسبة 470% منذ بداية عام 2017 حتى أكتوبر من نفس العام.

تصريحات جيمي ديمون

جاءت تعليقات فينك مباشرة بعد وصف الرئيس التنفيذي لبنك "جي بي مورغان تشيس" جيمي ديمون الأشخاص الذين يمتلكون العملة المشفرة بأنهم "أغبياء". وقال قبل يوم واحد بعد الإعلان عن أرباح البنك إنه "لن يتحدث عن بيتكوين بعد الآن".

كما وصف ديمون عملة بيتكوين في سبتمبر 2017 بـ"عملية احتيال"، مشيرا إلى أنه لن ينته الأمر "بشكل جيد".

وبعكس لاري فينك، لا يزال ديمون متشبس بتصريحاته ورأيه بشأن عملة بيتكوين حتى يومنا هذا حيث قال ديمون - على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس 2024 - إن بيتكوين لا تفعل شيئًا مشيرا إلى العملة المشفرة بأنها "صخرة أليفة".

وقال رئيس البنك في عام 2021، في ذروة تقييمات العملات المشفرة، إن عملة بيتكوين "عديمة القيمة". كما وصف العملة الرقمية في عام 2020 - في مقابلة مع "CNBC" الأميركية على هامش مؤتمر "دافوس" - بأنها "عملية احتيال مبالغ فيها".

تغيير "بلاك روك" وجهة نظرها

ورغم تصريحات فينك السلبية نوعا ما تجاه العملة المشفرة، فإن السوق شهدت اهتماما وتوجها كبيرا من قبل "بلاك روك" نحو السوق المتقلبة خلال السنوات الماضية.

كان إطلاق صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة في شهر يناير بمثابة إنجاز كبير في مجال العملات المشفرة والذي ربما غيّر السوق إلى الأبد. ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى التأييد غير المتوقع لفئة الأصول من قبل الشركة حيث تقدمت "بلاك روك" لأول مرة بطلب للحصول على موافقة لصندوقها "iShares Bitcoin Trust" قبل حوالي سبعة أشهر من الإطلاق.

منذ ذلك الحين، تقدمت الشركة بطلب للحصول على صندوق استثماري متداول (ETF) من شأنه أن يتتبع سعر الأثير الفوري، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية. زادت هذه الخطوة من حماسة محبي العملات المشفرة الذين يترقبون الصندوق الجديد. لكن روبرت ميتشنيك، رئيس الأصول الرقمية في شركة "بلاك روك"، أغلق هذا الاحتمال في مؤتمر "يوم لمستثمري بيتكوين" الأسبوع الماضي، حينما أشار إلى أنه بالنسبة لقاعدة عملاء الشركة، "فهي عملة بيتكوين".

وأشار إلى أن بيتكوين والإيثر يشكلان غالبية القيمة السوقية للعملات المشفرة – بيتكوين بنسبة 52% والإيثر بنسبة 16%، وفقًا لموقع CoinMarketCap.

بيتكوين ستكون أداة جيدة لتنويع المحفظة الاستثمارية

وقال ميتشنيك أيضًا في نفس المؤتمر إن عملة بيتكوين ستكون أداة جيدة لتنويع المحفظة الاستثمارية على الرغم من ارتفاعها الأخير مع الأسهم، وإنه على الرغم من أن دورات العملة المشفرة موجودة لتبقى، فمن المرجح أن تنخفض العوائد المستقبلية الآن بعد أن احتضنتها وول ستريت.

بالإضافة إلى صناديق الاستثمار المتداولة في بيتكوين والإيثر، تستكشف الشركة أيضًا الأصول الرقمية من خلال جهود الترميز. وفي الأسبوع الماضي، أطلقت الشركة صندوق السيولة الرقمية المؤسسية BlackRock USD القائم على إيثيريوم، مما يمنح المستثمرين الفرصة لكسب عوائد بالدولار الأميركي. إنه أول صندوق رمزي من قبل الشركة تم إصداره على تقنية البلوكتشين العامة.

وشبه ميتشنيك عملة بيتكوين بـ"الذهب الرقمي" أكثر من كونها ما يسمى بالأصول ذات "المخاطر" المرتفعة. واعترف ميتشنيك بأن عملة بيتكوين تصرفت في بعض الأحيان مثل أسهم التكنولوجيا عالية المخاطر، لكنه قال إن هذه ليست الطريقة التي يتم بها التداول عادةً.

وقال: "من الناحية التاريخية، كان متوسط الارتباط طويل المدى للبيتكوين [بالأسهم] قريبًا من الصفر - وهو إيجابي قليلاً، ولكنه قريب من الصفر". "لقد كانت هناك فترات ارتفعت فيها الأسعار، وهو أمر مشابع بأداء الذهب... في الواقع، إذا وضعت مخططات الارتباط الخاصة بهم في سلسلة زمنية، فإنها تبدو متشابهة بشكل ملحوظ".

صناديق الاستثمار المتداولة لـ بيتكوين

وقال لاري فينك، الرئيس التنفيذي لشركة "بلاك روك"، إن صناديق الاستثمار المتداولة هي "الخطوة الأولى في الثورة التكنولوجية في الأسواق المالية"، بحسب تصريحات له مع "CNBC" الأميركية.

اكتسب ترميز أصول العالم الحقيقي مثل الذهب شعبية بين المؤسسات المالية التي تتوخى الحذر بشأن الأصول المشفرة ولكنها حريصة على تقنية استخدام البلوكتشين الأساسية.

وقال فينك إنه "يرى قيمة" في صناديق الاستثمار المتداولة في الإيثر، لكنها مجرد نقطة انطلاق نحو الترميز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.