بيتكوين

كيف أثرت الصراعات العسكرية على سعر بيتكوين؟

حتى الذهب لم ينج من مخاوف الحرب الأوسع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

في أوقات عدم الاستقرار الجيوسياسي، تاريخياً، شهدت عملة بيتكوين تقلبات كبيرة حيث قام المستثمرون في الأسواق المالية بتحويل سيولتهم نحو أصول أكثر أماناً - بما في ذلك أصول العملات المشفرة الأكثر خطورة.

غزو روسيا وأوكرانيا

غزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير 2022، عندما كان سعر بيتكوين حوالي 39000 دولار - بانخفاض عن حوالي 44500 دولار قبل أسبوع واحد فقط من بداية الحرب. وقد أدى الانكماش الناجم عن الغزو الوشيك لأوكرانيا إلى إثارة النفور من المخاطرة وعدم اليقين بين المستثمرين.

وبحلول الأول من مارس 2022، تعافى سعر بيتكوين بشكل كامل تقريباً ليصل إلى حوالي 44000 دولار. بعد ذروة التقلبات، شهد سعر بيتكوين اتجاهاً صعودياً نحو 48000 دولار في نهاية مارس 2022، لكنه انهار بشكل مطرد خلال العام – بدءاً من عام 2023 عند حوالي 16600 دولار.

إسرائيل وفلسطين

هاجمت حماس إسرائيل في 7 أكتوبر 2023، عندما كان سعر بيتكوين حوالي 28000 دولار. وعلى النقيض من الغزو الروسي لأوكرانيا، انخفض سعر بيتكوين بنسبة أقل من 6% إلى ما يقرب من 26500 دولار خلال الأيام الخمسة التالية.

وبحلول 25 أكتوبر 2023، وصل سعر بيتكوين إلى 35000 دولار فقط ليتعثر بنسبة 5% تقريباً بحلول 27 أكتوبر 2023، عندما غزت إسرائيل غزة. يختلف سعر بيتكوين بشكل صارخ عن تقلبات الأسعار في عام 2022، حيث تجاوز سعر بيتكوين 40 ألف دولار بحلول أوائل ديسمبر 2023، واستمر في تجاوز 73 ألف دولار لأول مرة في 12 مارس.

سعر بيتكوين منذ هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر
سعر بيتكوين منذ هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر

ماذا تتوقع؟

وفي ضوء الهجوم الانتقامي على إسرائيل من قبل إيران - انخفض سعر بيتكوين من أعلى مستوياته عند 67000 دولار قبل ساعتين فقط إلى أدنى مستوياته الحالية البالغة 62000 دولار في وقت كتابة هذا التقرير، بحسب ما ذكرته "Coin market cap"، واطلعت عليه "العربية Business".

ومع تصاعد التوتر الجيوسياسي من المرجح أن تستمر عمليات بيع الأصول ذات المخاطر السوقية، حيث تبحث السيولة عن ملاذات أكثر أماناً كمخزن للقيمة.

ومع ذلك، فمن المثير للاهتمام أن الذهب - الذي يعتبر عادةً مخزناً أكثر أماناً للقيمة - شهد تراجعاً حاداً في السعر، حيث خسر حوالي 100 دولار للأونصة خلال الساعات الخمس الماضية. علاوة على ذلك، قد يكون هذا التراجع مؤشراً على عمليات بيع أكثر انتشاراً مع ابتعاد المستثمرين عن فئات الأصول المتعددة أو تعويض الخسائر.

من المحتمل أن تكون الأشهر المقبلة نتيجة لاستجابة ذعر للتداعيات الاقتصادية العالمية المباشرة، ويبدو الآن أنها ترسي نظرة قاتمة لبداية هبوطية للصيف.

على بعد أقل من أسبوع من حدث تنصيف بيتكوين 2024 – مع استعداد العديد من القائمين بالتعدين لخفض أرباحهم إلى النصف – فإن توقيت هذا الحدث الجيوسياسي يجعل من عاصفة العملات المشفرة المقبلة مثالية.

الهروب إلى "الكاش"

وقال الشريك المؤسس لدى "Only FX" راشد الخزاعي، في مقابلة مع "العربية Business" إن عمليات بيع شركات التعدين لـ بيتكوين في البورصات وراء التراجعات الحادة التي تشهدها العملة.

وأضاف الخزاعي أن الهبوط تزامن مع نهاية أسبوع وما شهدناه من الحرب المباشرة بين إيران وإسرائيل، وفي مثل هذه الأوقات يهرب المستثمرون إلى الكاش.

وقال "تلقت السوق صدمة كاملة وتعمقت العوامل وتفاقمت عمليات الهبوط لكل هذه الأسباب".

وكشف أن الحركة التاريخية تكشف ارتفاع بيتكوين بعد عملية التنصيف ولنحو 12 شهرا، وتم كشف المسار الصعودي بعد نحو شهر ونصف من إتمام عملية التنصيف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.