عملات مشفرة

غموض حول مصير "ملكة التشفير".. 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات عن مكانها

احتالت على مجتمع التشفير في 4 مليارات دولار.. أكبر جريمة عابرة للحدود في التاريخ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رفعت حكومة الولايات المتحدة المكافأة المقدمة للحصول على معلومات حول مكان وجود المؤسس المشارك لشركة "OneCoin"، روجا إغناتوفا إلى 5 ملايين دولار.

ووفقاً لبيان رسمي صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة في بلغاريا، فإن أي شخص يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة إغناتوفا، المعروفة باسم "ملكة التشفير" أو Cryptoqueen، سيكافأ بمبلغ 5 ملايين دولار.

وتمثل هذه المكافأة الجديدة زيادة كبيرة عن العرض السابق البالغ 250 ألف دولار الذي أعلن عنه مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) وتثير تكهنات حول صحة شائعات مقتل Cryptoqueen في عام 2018.

ملكة التشفير، مطلوبة في الولايات المتحدة لتنظيمها واحدة من أكبر مخططات الاحتيال العابرة للحدود في التاريخ. وبينما تم القبض على بعض المتآمرين معها والحكم عليهم وفقاً لجرائمهم، فقد كانت مدرجة في قائمة الهاربين العشرة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي منذ عام 2022، وفقاً لما ذكره موقع "Crypto Potato"، واطلعت عليه "العربية Business".

شارك المواطن الألماني المولود في بلغاريا البالغ من العمر 44 عاماً في تأسيس OneCoin في عام 2014 وقام بالترويج للمشروع كاستثمار في العملات المشفرة من خلال بيانات وتمثيلات كاذبة. اعتباراً من عام 2017، استخدمت Cryptoqueen مخطط بونزي للاحتيال على المستثمرين بأكثر من 4 مليارات دولار.

وعندما وصل المحققون إليها في أواخر عام 2017، فرت إغناتوفا من بلغاريا إلى اليونان لتجنب الاعتقال وظلت هاربة منذ ذلك الحين. اتهمت السلطات الأميركية والألمانية منشئ OneCoin بالاحتيال وغسل الأموال. وتعتزم السلطات البلغارية أيضاً توجيه الاتهام إلى إغناتوفا بجرائمها قريباً، لبدء عملية مصادرة ممتلكاتها المكتسبة بشكل غير قانوني.

حية أم ميتة؟

ومع استمرار البحث عن ملكة التشفير، هناك شائعات بأنها ربما غيرت مظهرها الجسدي من خلال الجراحة التجميلية. ويُعتقد أيضاً أنها تتحرك مع حراس أمن مسلحين ومساعدين. فيما يعتقد مكتب التحقيقات الفيدرالي أنها ربما تستخدم جواز سفر ألماني لزيارة دول مثل الإمارات وروسيا وأوروبا الشرقية.

وفي العام الماضي، ظهرت شائعات مفادها أن Cryptoqueen قد قُتلت على يد سيد المخدرات البلغاري هريستوفوروس أماناتيديس، المعروف باسم "Taki"، والذي كان مسؤولاً أيضاً عن أمنها. وزعمت المصادر أن تاكي أمر قاتلاً محترفاً بتقطيع أوصال إغناتوفا وإلقاء بقاياها في البحر الأيوني - في محاولة لتخليص نفسه من العلاقات مع عملية احتيال OneCoin.

ومع ذلك، تلقى فريق بي بي سي الذي يقف وراء بودكاست The Missing Cryptoqueen معلومات حول مكان وجود Cryptoqueen منذ عام 2018، وبعد فشل عملية الشرطة لإلقاء القبض عليها في اليونان في عام 2022، قد تكون الشائعات عن وفاتها مجرد حيلة لخداع السلطات الوطنية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.