.
.
.
.

350 مليار ريال مبيعات سنوية لـ5000 مصنع سعودي

رئيس مجلس غرفة الرياض يطالب بزيادة رأسمال "التنمية الصناعية" إلى 100 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:
طالب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض الدكتور عبدالرحمن الزامل، بزيادة رأسمال صندوق التنمية الصناعية السعودية من 30 مليار ريال إلى 100 مليار ريال، مشيراً إلى أن سبب نجاح المملكة اقتصادياً يكمن في قروض الصندوق.

وانتقد الزامل سياسة صندوق التنمية العقاري في عملية الإقراض، مطالباً إياه بانتهاج سياسة صندوق التنمية الصناعي، وذلك لتطوير الاستثمار الزراعي.

وأكد الزامل في تصريحات لصحيفة "الوطن" السعودية، أن المملكة تحتل المركز الأول عربياً في القوة الاقتصادية من حيث صادراتها غير النفطية، مبيناً أن صادرات المملكة غير النفطية تشكل 40% من إجمالي صادرات الدول العربية، مشيراً في ذات الوقت إلى أن سبب ذلك ناتج عن دعم حكومة المملكة للقطاع الصناعي متمثلاً في صندوق التنمية الصناعية السعودي.

وأضاف الزامل أنه يوجد حالياً في المملكة قرابة 5 آلاف مصنع، ومبيعات هذه المصانع سنوياً تصل إلى 350 مليار ريال، مبيناً أن 4200 مصنع من تلك المصانع حصلت على تمويل من قبل صندوق التنمية الصناعية السعودي، والتي تقدر مبيعاتها غير النفطية بـ 176 مليار ريال سنوياً.

وبين الزامل أن صندوق التنمية الصناعية السعودي يقدم سنوياً قروضاً للمنشآت الصناعية قرابة 3 مليارات، مشيراً إلى أن مدة دراسة المشاريع والموافقة على إقراضها تتراوح ما بين 3 إلى 4 أشهر.

وبرر الزامل عملية تأخير صندوق التنمية الصناعية السعودي للإقراض نتيجة لزيادة طلبات المتقدمين عليه وليس لقلة كوادره البشرية، واصفاً أن المستثمرين دائماً مستعجلون للحصول على التمويل في حين الصندوق يطالب بأن تكون جميع البيانات المقدمة له واضحة لدراستها بشكل حقيق، مؤكداً في الوقت ذاته أن الصندوق لا يعتمد عملية الإقراض والموافقة على المشاريع بالواسطة بحد قوله.

وحول ادعاء بعض المستثمرين بأن الصندوق وضع عوائق أمام حصولهم على تمويل مشاريعهم، قال "أشك بأن تكون هناك عوائق من قبل الصندوق ومصلحته هي الإقراض، ومقياس أدائه هو مدى قدرتهم على الإقراض؛ لذلك لاحظت من الحكومة ممثلةً بوزارة المالية كلما زاد الإقراض كلما قدمت وزارة المالية أموالا إضافية لأنهم يعرفون أن هذه القطاعات الصناعية وصلت اليوم إلى أن المملكة الأولى في القوة الاقتصادية في الوطن العربي".