.
.
.
.

إيران تعتزم خفض وارداتها من السلع غير الأساسية

حثت مواطنيها على تقليل استخدام الهواتف المحمولة والسيارات المستوردة

نشر في: آخر تحديث:
قالت إيران إنها ستسعى لتقليص واردات السلع غير الأساسية وحثت المواطنين على تقليل استخدامهم للهواتف المحمولة والسيارات المستوردة في الوقت الذي تكافح فيه البلاد لمواجهة عقوبات اقتصادية غربية.

وتشير هذه السياسات إلى اتجاه الحكومة للتقشف لمقاومة العقوبات التي فرضها الغرب بسبب البرنامج النووي الإيراني المثير للنزاع والتي أدت لتراجع دخل طهران من صادرات النفط بنسبة كبيرة هذا العام.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن حميد صافدل نائب وزير الصناعة الإيراني قوله إن السلطات قسمت الواردات إلى عشر شرائح حسب أهميتها وستزود المستوردين بالدولارات بسعر مدعم لشراء السلع الأساسية.

وأضاف أنه سيتعين على مستوردي السلع من الشريحتين غير الضروريتين الحصول على الدولار بسعر أعلى من السوق المفتوحة.

وقالت الوكالة إن السلع التي تضمها هاتان الشريحتان تشمل أوراق لف التبغ وورق الحائط والهواتف المحمولة وحقائب السفر والملابس والسيارات. وأضافت أن إيران تنفق عشرة إلى 12 مليار دولار سنويا على استيراد سلع فاخرة وغير ضرورية.

وحث وزير الصناعة مهدي غضنفري المواطنين يوم السبت على الحد من استخدام مثل هذه السلع واستبدالها بمنتجات محلية لمساعدة الحكومة في مواجهة العقوبات.