.
.
.
.

82 مليار دولار عجز الموازنة المصرية خلال 3 أشهر

وزير المالية: أسباب عديدة للعجز ومنها عدم هيكلة دعم الطاقة

نشر في: آخر تحديث:
قال وزير المالية المصري يوم الخميس ان عجز الموازنة بلغ 50 مليار جنيه خلال الربع الاول من السنة المالية 2012-2013.

وأضاف ممتاز السعيد، وزير المالية في اتصال هاتفي مع "رويترز" يوم الخميس "عجز الموازنة 50 مليار جنيه "8.2 مليار دولار"، خلال الربع الأول مقابل نحو 37 مليار جنيه خلال الربع المقابل."

وفي السنة المالية الماضية 2011-2012 بلغ إجمالي عجز الموازنة 170 مليار جنيه توازي 11 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

وتضرر اقتصاد مصر لأكثر من عام ونصف العام جراء اضطرابات سياسية بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي ومازال المستثمرون عازفين عن سوق كانت مفضلة لديهم في السنوات السابقة.

وبسؤاله عن أسباب العجز وهل عدم تطبيق إعادة هيكلة دعم الطاقة حتى الآن هو السبب الرئيسي قال "هو أحد الأسباب. هناك أسباب أخرى للعجز."

ولم يخض الوزير المصري في تفاصيل أكثر عن بنود العجز.

وكان وزير البترول المصري أكد لـ"رويترز" في الثالث من اكتوبر تشرين الأول الجاري انه إذا لم تتم إعادة هيكلة منظومة دعم المواد البترولية في مصر بأسرع ما يمكن فستواجه البلاد أزمة اقتصادية بعد أن بلغ الدعم نحو 28 مليار جنيه خلال الربع الأول ومن المتوقع أن يتجاوز 120 مليار جنيه بنهاية 2012-2013.

وتعتبر مسألة ترشيد الدعم الذي يمثل نحو ربع الإنفاق الحكومي حاسمة لحصول مصر على قرض عاجل بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لمساعدتها في سد العجز المتفاقم في الموازنة.