سعوديون يتسوقون للعيد بين الأسود والنمور والذئاب

جذب الزبائن بحديقة حيوانات وسط مول في الرياض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

إلى ذلك، أكد مشعل الشمري مروض الأسود، أنه وقع عقدا مع مسؤولي المول يتولى بموجبه إنشاء الحديقة، مشيرا إلى أن هناك تكلفة مادية لنقل تلك الحيوانات المفترسة إلى السوق.

ولفت الشمري إلى أنه حاصل على تصريح رسمي من الجهات المختصة لمزاولة تلك الهواية، مؤكدا أنه حوّل تلك الهواية إلى استثمار واحتراف ودخل جيد بالنسبة له.

وشدد على أنه حريص جدا على اشتراطات السلامة رغم قرب الحيوانات المفترسة من المتسوقين، مشيرا إلى أنه يلتزم بأقصى درجات السلامة وفقا لمبادئ دولية.

وأبان أنه يحرص على تقديم الطعام للحيوانات أثناء فترة التسوق لجذب المتسوقين وتحويل التسوق إلى متعة وسياحة وترفيه، مضيفا أنه يقدم الدجاج المذبوح للأسود والنمور من خلف السياج الحديدي وسط تفاعل المتسوقين.

وأشار الشمري إلى أنه حرص على قرب الحيوانات من المتسوقين بخلاف حدائق الحيوانات الأخرى، كي تزداد الإثارة والمتعة، مع الحرص الكبير على الأمن والسلامة بتوثيق قوة السياج الحديدي.

في سياق آخر، يقول المتسوق عبد الرحمن المونس، إنه أحضر أبناءه إلى المول من أجل التسوق للعيد وفوجئ بتكدس الناس أمام الحديقة وذهبت ليلته وأهله وسط تلك الحيوانات المفترسة، مؤكدا أن قربها من المتسوقين أضفى المتعة بالتصوير وفرحة الأطفال واستمتاعهم، حتى إنهم لم يطلبوا الذهاب إلى مدينة الألعاب كالعادة وانشغلوا بما هو جديد أمامهم.

وطالب المونس الهيئة العامة للسياحة والآثار في السعودية، بأن تحاول تعزيز تلك المبادرات الفردية من رجال الأعمال لدعم السياحة، وتنفيذ بعض الأفكار المبتكرة الإبداعية لجذب الناس وترفيههم بأفكار تسويقية ممتعة للأسر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.