.
.
.
.

حكومة فلسطين تستكمل صرف رواتب موظفي غزة دون الضفة

لدعم احتياجات أهل القطاع والمساهمة في تعزيز صمودهم

نشر في: آخر تحديث:
قررت الحكومة الفلسطينية التي يرأسها سلام فياض استكمال صرف رواتب الموظفين والمستفيدين من المساعدات الإنسانية في قطاع غزة وأجلت صرفها في الضفة الغربية، وذلك بسبب الأزمة المالية التي تمر بها.

وحسب بيان صدر عن حكومة فياض فإن هذه الخطوة تهدف إلى "إعطاء الأولوية القصوى فيما هو متاح من موارد لاحتياجات أهلنا في القطاع وبما يساهم في تعزيز صمودهم".

ولم تتمكن الحكومة الفلسطينية منذ أشهر من صرف رواتب الموظفين في مواعيدها واضطرت إلى تأخيرها ودفعها على مراحل بسبب الأزمة المالية الخانفة التي تواجه السلطة الفلسطينية. ومطلع هذا الشهر دفعت حكومة فياض للموظفين الفلسطينين العاملين لديها - حوالي 160 ألف موظف - سلفة على الراتب قدرها 500 دولار.

وتدفع السلطة الفلسطينية ما نسبته 45% من موازنتها لصالح قطاع غزة. وكانت حركة حماس تمكنت من دفع رواتب العاملين لدى حكومتها في القطاع قبل يومين رغم العمليات العسكرية المتواصلة على غزة.