صندوق النقد يحذر من تغيير كبير في سياسة مصر

الطرفان توصلا مؤخراً لاتفاق مبدئي على قرض بـ4.8 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
حذر صندوق النقد الدولي الثلاثاء من أن حدوث "تغيير كبير" في سياسة مصر الاقتصادية والسياسية يمكن أن يعيد النظر في الاتفاق التمهيدي على خطة مساعدة هذا البلد التي تنص على منحها لقرض بقيمة 4.8 مليار دولار.



وقال الصندوق في بيان إن "دراسة هذا الاتفاق من قبل مجلس إدارة صندوق النقد الدولي تتطلب عدم حدوث تغيير كبير في الآفاق الاقتصادية والسياسية المتوقعة" في مصر.

وتوصلت مصر إلى اتفاق مبدئي مع الصندوق بشأن القرض في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت المتحدثة باسم "صندوق النقد الدولي" وفاء عمرو في بيان بالبريد الإلكتروني رداً على أسئلة بشأن ما إذا كان الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي لتعزيز سلطاته يمكن أن يهدد الاتفاق المبدئي على القرض الذي يعتبر ضروريا لإعادة بناء الثقة في الاقتصاد المصري.

وقالت "مراجعة الاتفاق من جانب المجلس التنفيذي للصندوق ستتطلب عدم حدوث تغير كبير في التوقعات الاقتصادية ولا في الخطط التنفيذية." وقال مسؤولون إن مجلس الصندوق سيدرس القرض في 19 ديسمبر/كانون الأول.