.
.
.
.

آل معيقل هدف رفض مليون سعودي تقدموا لـحافز

أرجع سبب الاستبعاد إلى عدم انطباق شروط التقديم عليهم

نشر في: آخر تحديث:
كشف مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي "هدف" الدكتور إبراهيم آل معيقل عن رفض الصندوق طلبات لنحو مليون متقدم على برنامج إعانة الباحثين عن العمل "حافز"، وذلك من أصل 2.4 مليون طلب، وذلك لعدم انطباق شروط التقديم عليهم.

وأوضح آل معيقل في تصريحات لصحيفة "الاقتصادية"، حول أعداد من تم استبعادهم من "حافز"، أن مبررات الرفض تعود لأسباب عدة، منها كأن يكون المتقدم طالبا أو يمتلك سجلا تجاريا أو غيرها من الأمور الأخرى.

ويبلغ عدد المشمولين في برنامج حافز الآن مليوناً و400 ألف.

وقال آل معيقل في مؤتمر صحافي عقده في مقر صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، إن عدد الشكاوى التي وصلت للصندوق والمتعلقة ببرنامج حافز تصل إلى 140 ألف شكوى تم حل 110 آلاف منها، بينما الـ30 ألف شكوى المتبقية لا تزال في إجراءات الحل.

وفي سؤال حول خصم 200 ريال عن مستفيدي حافز، الذين لم يحدثوا بياناتهم بشكل أسبوعي وهو ما لاقى تذمراً بين أوساط المستفدين، رد آل معيقل بقوله: "هناك آلية تظلم اتخذت في برنامج حافز، وذلك لإنصاف جميع المستفيدين دون استثناء".

وبين آل معيقل أن أبناء السعوديات لم يتم حتى الآن صرف إعانتهم في "حافز"، وأنه سيتم صرفها خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن نحو 500 ألف من المشمولين في برنامج حافز استفادوا من برنامج التدريب الإلكتروني الذي يقدمه البرنامج لمنتسبيه.

وذكر مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية أن الصندوق تمكن حتى الآن من دعم مرتبات 25 ألف معلم ومعلمة في التعليم الأهلي، حيث كان عددهم في بداية الدعم خمسة آلاف معلم ومعلمة، ومن ثم ارتفع إلى 15 ألفا، إلى أن وصل 25 ألفا، متوقعا أن يصل الدعم خلال الفترة المقبلة إلى 39 ألف معلم ومعلمة في قطاع التعليم الأهلي.

وبين أن برنامج حافز لم يتوقف لمن أمضوا 12 شهراً، وذلك من حيث التدريب والتأهيل، أما بالنسبة للدعم المالي فتوقف، مؤكدا أن الصندوق سيعمل جاهدا لتأمين وظائف للملتحقين في برنامج حافز في مختلف منشآت القطاع الخاص.

وكان مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) قد أقر في جلسته، التي عقدت في الرياض أمس، برنامجاً نوعياً لدعم عملية التوطين في منشآت القطاع الخاص.

ويقدم برنامج الدعم الإضافي للأجور (المرتبط بالتوطين) مزايا مالية وزمنية إضافية لتوظيف الأيدي العاملة الوطنية في المنشآت المصنفة في النطاقين الأخضر والممتاز من برنامج نطاقات، وذلك بزيادة الدعم من 2000 ريال في برنامج الدعم الحالي إلى مبلغ يصل إلى 4000 ريال شهريا، وزيادة مدة الدعم من سنتين إلى فترة تصل إلى أربع سنوات.