.
.
.
.

التهرب الضريبي يكبد دول اليورو 13 تريليون دولار

"المفوضية": يتعين على الحكومات الأوروبية تنسيق الجهود للقضاء عليها

نشر في: آخر تحديث:
قالت المفوضية الأوروبية إن الحكومات الأوروبية يتعين أن تنسق جهودها للقضاء على التهرب الضريبي، الذي يكلفها نحو تريليون يورو (1.31 تريليون دولار) سنويا.

وأكدت المفوضية أن الدول الأعضاء تحتاج لتبادل المعلومات بشكل أفضل والعمل برقم تعريف ضريبي على مستوى الاتحاد الأوروبي ككل ووضع معايير مشتركة لوضع الملاذات الضريبية الآمنة على القائمة السوداء.

وجاءت هذه المقترحات في إطار خطة عمل طرحها الجيرداس سيميتا مفوض السياسة الضريبية يوم الخميس للتعامل مع الأساليب التي تتوسع الشركات وغيرها في استخدامها للتحايل لخفض الضرائب.

وتعتزم المفوضية عرض الخطة على وزراء مالية الاتحاد الأوروبي العام المقبل لكنها لا تعتزم إقناع الدول الأعضاء بسن تشريعات ملزمة.

وتنامت الحاجة لمعالجة هذه المشكلة مع سعي العديد من الدول الأوروبية لزيادة حصيلتها الضريبية وخفض الإنفاق للحد من الديون.

وتصدرت أمثلة بارزة عناوين الصحف في الأشهر القليلة الماضية منها سلسلة مقاهي ستارباكس.

وأظهر فحص رويترز لحسابات ستارباكس في الفترة الأخيرة أن الشركة أبلغت عن تكبدها خسائر على مدى 13 عاما في وحدتها في بريطانيا في الوقت الذي أبلغت فيه المستثمرين أن عمليات الوحدة نفسها مربحة، ومن الأفضل أداء في أسواقها الخارجية.