عدد مشتركي الجوال بالسعودية يتراجع لـ53 مليونا بالربع الثالث

بسبب تنفيذ قرار ربط شحن الشرائح مسبقة الدفع برقم الهوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وتوقع خبير في قطاع تقنية الاتصالات المعلومات أن ترتفع نسب الاشتراكات في خدمات الاتصالات المتنقلة المفوترة مقارنة بـ85% من إجمالي عدد الاشتراكات في السعودية، نظراً لإجبار المشتركين على تحديث البيانات ومراجعة مكاتب الشركات المشغلة، ما سيحول الأفراد من الباقة مسبقة الدفع إلى الباقات المفوترة.

وقال المهندس عبد العزيز الهليل، خبير في قطاع تقنية الاتصالات المعلومات لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن نسبة الإقبال يحكمها الشركات المقدمة للخدمة من حيث المزايا للشرائح المفوترة، حيث إن سهولة الوصول إلى الشرائح المسبقة الدفع كان الفرد يحصل عليها بشكل سريع، والآن من الصعب أن يحصل عليها إلا بمراجعة مقدمي الخدمة، عندها من الطبيعي أن يتوجه كثيرون إلى الباقات المفوترة لعروضها وتخفيضاتها على المكالمات محلياً ودولياً.

ويرى الهليل أن الانخفاض في عدد المشتركين، بحسب ما ورد في تقرير الهيئة، طبيعي جداً، ولكن مع مرور الوقت والتوعية ستصعد الأرقام من جديد، بل قد تفوق الشرائح المفوترة عن مسبقة الدفع.

وأشار خبير تقنية المعلومات والاتصالات إلى أن السعودية تعد أكبر سوق في خدمات تقنية المعلومات، حيث وصلت إلى 34.5 مليار ريال (9.2 مليار دولار).

وبالعودة إلى تقرير هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، فقد أشار إلى زيادة عدد مستخدمي الإنترنت في السعودية نهاية الربع الثالث من 2012 ليصل إلى نحو 15.2 مليون مستخدم بنسبة انتشار بمعدلات عالية خلال السنوات الماضية ارتفعت من 5% 2001 إلى 52% نهاية الربع الثالث من 2012.

وفصلت النشرة نسب النمو والانتشار في خدمات النطاق العريض التي بلغت عبر شبكات الاتصالات الثابتة 2.25 مليون، بينما بلغ إجمالي الاشتراكات في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة بتعريفها الشامل أكثر من 11 مليون اشتراك.

وتطرق التقرير إلى التغيير الذي ستشهده مفاتيح المناطق الجغرافية في السعودية، البالغ عددها 6 مفاتيح للهاتف الثابت، خلال الأشهر القليلة المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.