.
.
.
.

الأمريكيون ينفقون 154 مليار دولار لشراء هدايا عيد الميلاد

المحلات التجارية تخفض الأسعار إلى 70%

نشر في: آخر تحديث:
توقع خبراء أن يبلغ إنفاق الأمريكيين على شراء الهدايا خلال عطلة عيد الميلاد هذا العام أكثر من 154 مليار دولار، رغم الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.

وتوجه عشرات الملايين من الأمريكيين إلى الأسواق لشراء هدايا عيد الميلاد التي يتبادلونها عادة مساء يوم 24 ديسمبر بعد تناول وجبة من الأسماك في الغالب، أو في صباح غد 25 ديسمبر قبل وجبة دسمة يتصدرها الديك الرومي واللحوم والكثير من المقبلات وأطباق البطاطس المهروسة والقرع العسلي والذرة المسلوقة، إضافة إلى الفطائر المحشوة بالتفاح أو التوت البري والجوز والحلويات الأخرى.

ويلتهم الأمريكيون أكثر من 22 مليون ديك رومي في عيد الميلاد، حسب موقع "إيت تركي" الأمريكي.

اللافت هو أن جميع المحلات التجارية في أمريكا تعج بلافتات دعائية ضخمة بمناسبة عطلة عيد الميلاد تعلن عن تنزيلات كبيرة في أسعار الملابس والأجهزة الإلكترونية وباقي البضائع المختلفة قد تصل أحيانا إلى 70%.

ويعتبر المسيحيون عيد الميلاد ثاني أعيادهم أهمية بعد عيد الفصح، وهو اليوم الذي يقولون إن السيد المسيح ولد فيه في كنيسة المهد بمدينة بيت لحم، ويتم الاحتفال بهذه المناسبة في ليلة 24 ديسمبر ونهار 25 ديسمبر في التقويمين الجريجوري واليولياني، إلا أنه نتيجة اختلاف التقويمين بـ13 يوما، فإن هذا العيد يقع لدى الكنائس التي تتبع التقويم اليولياني عشية 6 يناير ونهار 7 يناير.