الليرة السورية تترنح وسط تدهور الوضع الاقتصادي

سجلت أدنى قيمة لها مقابل العملات الأخرى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

ويتزامن ذلك مع تداعيات الوضع السياسي واتساع وتيرة تدهور الاقتصاد في سورية ورقعة المعارك هناك واقترابها من العاصمة دمشق، ولجوء المصرف التجاري السوري إلى التوقّف عن بيع الدولار في الوقت الراهن، ما عمق من تدهور سعر صرف الليرة مقابل العملات الأخرى، بحسب تقارير اقتصادية في وكالات الأنباء العالمية.

وقال صاحب محل صيرفة لؤي العلمي إن سعر صرف الليرة السوري بلغ يوم أمس 140 مقابل الدينار.

وأرجع العلمي أسباب تدهور سعر صرف الليرة السورية إلى تفاقم الأزمة في سورية، لافتا إلى أن سعر الليرة السورية أول من أمس سجل مستوى 135 مقابل الدينار لتصل في أمس إلى 140 مقابل الدينار، ما يعني أن سعر الليرة سجل انخفاضا بنسبة 3.7 % في غضون يومين فقط.

وأشار إلى أن عرض العملة السورية في سوق الصيرفة موجود بشكل ملحوظ لكن دون جدوى لا يوجد طلب نهائيا.

وأكد العلمي أن مستويات الطلب على الدينار الأردني أكثر من قوي نتيجة رفع سعر الفائدة على الدينار، حيث أصبح العديد من المواطنين والشركات يبدلون العملات الأجنبية بالدينار ويودعوها بالدينار جراء ارتفاع العائد عليها مقارنة بالدولار.

وبين العلمي أن الجنيه المصري يمر بحالة من الركود الواضح نظرا لتوتر الأوضاع السياسية في مصر.

وقال صاحب محل صيرفة، خالد أبو شيخة، إن الليرة السوري تعاني من تدهور ملحوظ في سعر صرفها حيث بلغ سعر صرفها أمس قرابة 140 مقابل الدينار أو ما يعادل 100 مقابل الدولار الأميركي.

وأكد أبو شيخة على قوة الطلب التي يشهدها الدينار الأردني منذ أكثر من أسبوعين.

وقال رئيس جمعية الصيرفة، علاء ديرانية، إن وضع الليرة السورية غير طبيعي ومتدهور حيث بلغ سعر صرفها قرابة 135 مقابل الدينار.

وأضاف "إننا نمر في نهاية سنة مالية وإغلاق الحسابات في ميزانيات الشركات يكون بالدينار الأردني، بالإضافة إلى تدفق المنح من الدول الخليجية وكلها أمور مشجعة والأمور مهيأة لتحسن أفضل".
وعلى صعيد متصل، أكد ديرانية أن مستوى الطلب على الدينار الأردني محليا وخارجيا لا سيما من دول الخليج قوي جدا.

وبين أن هنالك عمليات تبديل عملات أجنبية لا سيما الدولار واليورو إلى الدينار الأردني بسبب سعر الفائدة.

وحول سعر صرف العملات مقابل الدينار الأردني يبلغ الدولار قرابة 70 قرشا، ويبلغ سعر صرف الجنيه الاسترليني 1.16 دينار، ويبلغ سعر صرف الدولار الكندي 72 قرشا، ويبلغ سعر صرف اليورو 94 قرش، ويبلغ سعر صرف الجنيه المصري 11.5 قرش .

واشار ديرانية على ان سعر صرف الليرة بلغ 135 ليرة امام الدينار وهو رقم قياسي لم تسجله الليرة من قبل حتى عند اغتيال رفيق الحريري في 14 آذار (مارس) 2005 لم تبلغ هذا المستوى حيث بلغ سعر صرفها في ذلك الحين 83 ليرة مقابل الدينار.

وكان سعر صرف الليرة السورية مقابل الدينار يبلغ 65 ليرة مقابل الدينار قبل بدء الاضطرابات السورية في 15 مارس من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.