شركات تنصب على المصريين بـقرض الخير وتحقق أرباحاً طائلة

إعلانات وهمية عن قروض حسنة بدون فوائد تسدد على سنوات طويلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

وقال المحامي صبحي أبو حطب في تصريحات لـ"العربية.نت"، إنه رغم أن المادة رقم 31 من قانون "البنك المركزي المصري" تمنع أي جهة تمنح ائتمانا أو تجمع أموالا من مزاولة عملها إلا بموافقة المركزي والجهات المصرح لها، وهي البنوك وشركات التمويل العقاري، إلا أنه في ظل الظروف الحالية وبسبب انتشار الفوضى انتشرت مثل هذه الإعلانات.

وأوضح أن مثل هذه الإعلانات تخالف وبشكل واضح قوانين وسياسات البنك المركزي المصري، خاصة وأن هذه الأنشطة لا تخضع لأي جهة رقابية ولا تتم تحت إشراف أي جهاز حكومي، وغالباً ما يكون الفقراء ضحايا مثل هذه الشركات التي تتلاعب بأحلامهم وتحقق من ورائهم مبالغ طائلة بسبب المكالمات التي تستقبلها الشركة.

ووفقاً للأرقام الرسمية المعلنة فإن مصر احتلت المركز الأول عربيا من حيث انتشار خدمات التمويل الصغرى، وحجم محفظة القروض، حيث تتنافس السوق المصرفية على حوالي 1.4 مليون مقترض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.