توني بلير يسعى ليكون ضمن أشهر اللاعبين في عالم البزنس

يجري مفاوضات للتحالف مع المصرفي العالمي مايكل كلاين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وبحسب "تايمز"، رفض مكتب بلير التعليق على هذه المحادثات، لكنها نقلت عن مصادر مطلعة أن المحادثات جارية منذ أشهر، وأن التحالف من شأنه أن يكون قوياً، لكن سيواجه تحدي وجود شخصين بثقل بلير وكلاين في شركة واحدة.

وجاءت هذه المحادثات عقب نجاح تعاون مشترك بين بلير وكلاين في إنجاح صفقة الاندماج الضخمة بقيمة 50 مليار جنيه إسترليني (80 مليار دولار) بين شركتي غلنكور وإكسترا.

وكانت الصفقة على شفا الانهيار، عندما اتصل كلاين ببلير، الذي توسط بنجاح في فندق بلندن بين إيفان غلاسنبورغ الرئيس التنفيذي لشركة غلنكور، وحمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء ووزير خارجية قطر، التي لها حصة في إكسترا، مما أدى إلى إنجاز الصفقة.

ويتردد أن بلير حصل على مليون دولار مقابل خدمته التي دامت 3 ساعات. ونقلت "تايمز" عن مستشار في عملية الاندماج أنه لولا وساطة بلير لما نجحت الصفقة، ويعتقد أن بلير وكلاين تعاونا في إنجاز صفقات أخرى.

وإذا كانت قوة بلير في علاقاته السياسية في الشرق الأوسط، خاصة أنه مبعوث سلام في المنطقة، فإن لكلاين علاقات مالية واسعة أيضاً في المنطقة، وخاصة في الخليج، وكان قد نجح 2007 في صفقة ضخت بموجبها أبوظبي 3.75 مليار دولار في رأسمال مصرف سيتي غروب الأمريكي، الذي كان كلاين يعمل فيه.

من جهتها، كانت صحيفة "ديلي ميل" أشارت إلى أن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، عقد صفقات بمليارات الجنيهات الإسترلينية لمصلحة مصرف جي بي مورغان الأمريكي، الذي يعمل فيه كمستشار، مقابل مليوني جنيه إسترليني سنوياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.