.
.
.
.

25 مليار دولار خسائر حلب بسبب أحداث الثورة السورية

41 ألف شقة لحقتها أضرار بـ512 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:
قال محافظ حلب وحيد عقاد، إن النزاع السوري وما تخلله من أعمال أدت إلى تكبيد المحافظة خسائر بقيمة 200 مليار ليرة سورية بما يعادل نحو 2.5 مليار دولار، حسبما أوردت صحيفة "تشرين" الحكومية.

وقالت إن المحافظة لحق بها "القسط الأوفر والقسم الأكبر من الأذى والخسارة بسبب الأعمال التي طالت كثيراً من مرافقها وقطاعاتها الاقتصادية والخدمية في المدينة والريف"، مشيرة إلى أن "محافظ حلب محمد وحيد عقاد، يقدر قيمة الخسائر التي منيت بها المحافظة بمئتي مليار ليرة سورية".

وقالت الصحيفة إن "عدد الأسر المتضررة في المحافظة 180 ألف أسرة وزعت على أكثر من ألف مدرسة، و16 وحدة سكنية في المدينة الجامعية و52 جامعاً"، مضيفاً أن "12 ألف رضيع يحتاجون إلى المساعدة"، بحسب صحيفة "الحياة" اللندنية.

وقدر عدد المنازل السكنية المتضررة بأكثر من 41 ألف شقة "تزيد الأضرار فيها على 41 مليار ليرة بما يعادل 512.5 مليون دولار"، متحدثاً عن أضرار في الشركة العامة للكهرباء "تزيد على 80 مليون ليرة أو مليون دولار)"، لا تشمل الشبكات ومحولات التوتر العالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن خسائر القطاع الخاص "كبيرة جداً"، متحدثة عن تعذر الحصول على معلومات دقيقة في شأنها.

من جهتها، قدمت صحيفة "الثورة" رقماً مماثلاً، مشيرة إلى أن المئتي مليون ليرة سورية هي قيمة "الأضرار المباشرة" في المنشآت الصناعية العامة والخاصة، من دون احتساب الأبنية السكنية والأسواق الأثرية. وتعرضت الأسواق المصنفة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي لأضرار بالغة في نهاية سبتمبر الماضي بعدما تحولت ساحة لمعارك بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين.