.
.
.
.

قوة العمل السعودية تتجاوز 48 مليون ونسبة المشتغلين 878

الإحصاءات العامة: عدد العاطلين من المواطنين 588.431 شخص

نشر في: آخر تحديث:
كشفت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، أن قوة العمل السعودية لعام 1433هـ (2012) تتجاوز الـ 4.8 مليون فرد، منهم 3.9 من الذكور يمثلون ما نسبته 80.6%، وبلغ إجمالي عدد المشتغلين السعوديين 4.2 مليون مواطن يمثلون ما نسبته 87.8% من قوة العمل السعودية، في حين بلغ عدد المتعطلين السعوديين 588.431 مواطن يمثلون ما نسبته12.2% من قوة العمل السعودية منهم 269.675 فرداً من الذكور.

وأظهرت نتائج نشرة مسح القوى العاملة لعام 1433هـ (2012) الدورة الأولى الصادر عن مصلحة الإحصاءات، وتم تنفيذه في ربيع الأول 1433هـ الموافق لشهر يناير 2012، أن جملة قوة العمل في المملكة للفئة العمرية (15 سنة فأكثر) بلغت نحو 10.7 مليون فرد أي مانسبته 53.4% من إجمالي عدد السكان (15 سنة فأكثر)، منهم 9.1 مليون فرداً من الذكور .

وأظهرت النتائج أن جملة عدد المشتغلين بلغت 10.1 مليون فرد أي ما نسبته 94.3% من إجمالي قوة العمل يمثل الذكور منهم 87%، بينما بلغ عدد المتعطلين 615.249 فرداً يمثل الذكور منهم ما نسبته 47.2% ،وبلغ المعدل الإجمالي للبطالة 5.7%.

وبينت النشرة أن المسح تم تنفيذه استنادا على عينة من الأسر تم اختبارها وفق أسس علمية من واقع إطار التعداد العام للسكان والمساكن 1431هـ 2010، وشملت عينة المسح حوالي 29 ألف أسرة موزعة على جميع المناطق الإدارية في المملكة.

ويهدف مسح القوى العاملة إلى توفير قاعدة بيانات شاملة عن خصائص القوى العاملة في المملكة، مما يساعد الباحثين ومتخذي القرار في رسم السياسات الخاصة بالقوى العاملة، وتوفر نتائجه بيانات ومعلومات ومؤشرات إحصائية للإسهام في بناء قاعدة بيانات خاصة بسوق العمل في المملكة بشكل عام، ومواكبة التطلعات والاهتمام المتزايد بإحصاءات القوى العاملة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي ، وتدعم التوجهات والجهود المبذولة من جميع أجهزة الدولة والقطاع الخاص الرامية لتوطين المهن وإحلال العمالة السعودية محل العمالة الوافدة.

وأبانت النشرة أنه بعد تحديد الحجم الأمثل من الأسر لعينة المسح لكل منطقة إدارية بدأت عملية سحب وحدات المعاينة الأولية وهي مناطق العد من إطار عملية المراقب حيث تم سحب 1307 منطقة عدد من أصل 36310 منطقة عد في إطار التعداد الموزعة على جميع الطبقات في جميع المناطق الإدارية باستخدام الأسلوب المتناسب مع الحجم بترجيح عدد الأسر السعودية فيها.

وتم سحب وحدات المعانية الثانوية (وهي الأسر) عشوائياً من مناطق العد التي تم اختيارها في المرحلة الأولى باستخدام العينة العشوائية المنتظمة ، حيث اختيرت 22 أسرة من كل منطقة عد أي ما مجموعة تقريباً 2900 أسرة على مستوى المملكة.

وذكرت نتائج مسح القوى العاملة، أنه من خلال التوزيع المهني، أتضح أن غالبية المشتغلين السعوديين هم من المشتغلين في مهن الخدمات بنسبة بلغت 33.6%، يليهم المشتغلون في مهن الفنيون في المجالات العلمية والفنية والإنسانية بنسبة بلغت حوالي 20.9%، أما أدنى نسبة فهي للمشتغلين في مهن العمليات الصناعية والكيميائية والصناعات الغذائية حيث بلغت 0.7%، لافته النظر إلى أن السكان المشتغلين السعوديين الذكور سجلت أعلى النسب للمشتغلين في الخدمات بنسبة 38.1% ، في حين بلغت أدنى نسبة للمشتغلين في مهن العمليات الصناعية والكيميائية والصناعات الغذائية 0.8%.

وبينت أن أكثر من نصف السعوديات المشتغلات يعملن في مهن الفنيون في المجالات العلمية والفنية والإنسانية بنسبة بلغت 54.2% ، في حين بلغت أدنى نسبة للمشتغلات في المهن الهندسية الأساسية المساعدة بنسبة 0.1%.