.
.
.
.

مصر تنتظر موافقة السعودية لتنفيذ الجسر البري بين البلدين

وزير النقل أكد أن المشروع يمثل حلماً قومياً

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير النقل المصري، الدكتور حاتم عبد اللطيف أن مشروع الجسر البري بين مصر والمملكة العربية السعودية متوقف على موافقة المملكة، لافتاً إلى أن الحكومة المصرية على استعداد كامل لتنفيذ المشروع العملاق الذي سيربط البلدين برياً.

وأضاف أن الحكومة المصرية تسعى إلى تنفيذ المشروع الذي يمثل حلماً قومياً، إلا أن الأمر يحتاج إلى موافقة الطرف الآخر المتمثل في السلطات السعودية، وذلك خلال جولته في ميناء الطور بجنوب سيناء، بحسب صحيفة "اليوم" السعودية.

وقال وزير النقل، إن الحكومة المصرية تعطي اهتماماً خاصة لسيناء في الفترة الحالية، كاشفاً عن عزم الحكومة المصرية على تنفيذ مخطط تطوير ميناء الطور بتكلفة 350 مليون جنيه.

يشار إلى أن الجسر المزمع إنشاؤه بين البلدين سوف يبدأ على ساحل رأس محمد شمال شرم الشيخ بشبه جزيرة سيناء، وينتهي عند رأس الشيخ حميد غرب منطقة تبوك السعودية مارا بجزيرتي تيران وسنافير عبر خليج العقبة.