.
.
.
.

19 مليار دولار مشاريع مزمع ترسيتها في الإمارات

شعاع: تعافي قطاع الإنشاءات يكتسب زخماً في 2013

نشر في: آخر تحديث:

قال تقرير شعاع كابيتال للخدمات المالية إن قطاع الإنشاءات في الإمارات شهدت تعافيا في 2012، متوقعا أن يكتسب زخما في العام الحالي، مدفوعا بمشارع إسكان محلية، وتطوير البنى التحتية في الإمارات عامة، إلى جانب عقود في شريحة الطاقة النووية، وترسية عقود في قطاعي النفط والغاز.

وتقدر قيمة المشاريع المزمع ترسيتها في الإمارات في 2013 بنحو 70 مليار درهم، أي ما يعادل 19 مليار دولار، وستكون مدفوعة بصورة رئيسة بشريحة البينة التحتية والإنشاءات.

وتشكل هذه الشريحة 60% من المشاريع المخططة، مدفوعة بأعمال بنية تحتية في مشاريع الإسكان الوطنية، مقرونة بمشاريع طرق. كما يتوقع ان تشكل شريحة النفط والغاز 30% من مشاريع 2013، مدفوعة بخطط توسعة أبوظبي لزيادة الطاقة الإنتاجية من خلال حقل زاكوم الأعلى الجديد. وقد دعي المقاولون لتقديم عروضهم لعدة حزم أشغال هندسية، وتوريدية وإنشائية في المشروع. وبحسب مجلة ميد فإن ما قيمته 17 مليار دولار تمت ترسيتها في 2012، مقابل 11 مليار دولار في 2011، وفقا لصحيفة "البيان" الإماراتية.

وعزى التقرير هذا التحسن إلى ارتفاع عدد العقود التي تمت ترسيتها خاصة في مشاريع مثل المبنى الأوسط في مطار أبوظبي الدولي، ومتحف اللوفر، وتحسن الثقة السوقية على وجه العموم، ومراجعة خطط مؤجلة، ثم إقرارها في 2012، خاصة في خطط أبوظبي للإنفاق 2030.

وتوقع التقرير أن تناهز ترسية المشاريع الإنشائية في منطقة الشرق الوسط وشمال إفريقيا 300 مليار دولار في العام الحالي.

وقال التقرير إن بعض المشاريع الرئيسية أرسيت في 2012 من بينها توسعة المبنى الوسط في مطار أبوظبي الدولي. حيث بلغت قيمة العقد 2.8 مليار دولار على شركة تاف وسي سي وأرابتك في النصف الأول من 2012. تلتها ترسية حزمة أخرى في نهاية العام في نفس المشروع على تحالف مشترك بين شركة محلية ومقاول تركي.

كما ترجمت إعادة إطلاق مشاريع متاحف في وقت سابق من العام إلى عقد بقيمة 2.4 مليار دولار على تحالف مشترك لمشروع متحف الوفر. وأرست تكرير مشروعا ضخما على شركة سامسونغ للإنشاءات بقيمة 9 مليارات درهم لإقامة مصنع للبتروكيماويات في أبوظبي.

وفي دبي كان الانتعاش في النشاط مدفوعا بشهية متجددة للمشاريع العقارية، إلى جانب تجارة التجزئة والطلب على الضيافة. وأرست إعمار على بروكفيلد عقد بناء مشروع العنوان بوليفارد الجديد في وسط مدينة دبي. وحازت كارليون على عقد المرحلة 2 من مستشفى جليلة، في حين فازت الحبتور لايتون بعقد قيمته 1.9 مليار درهم لإقامة فنادق الحبتور بالاس.