النساء يرثن 41 تريليون دولار بعد40 عاماً

121 امرأة يمتلكن حالياً 248 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تمتلك 121 امرأة 248.6 مليار دولار. وتتنامى نسبة الثريات في العالم، سواء بسبب العمل أو الطلاق أو الميراث، إذ يقدر مركز في جامعة بوسطن أن النساء سيرثن %70 من ثروات العالم بعد 40 عاما، كما ذكرت صحيفة القبس الكويتية.

وتشكل النساء نسبة متنامية من أثرياء العالم، سواء كان مصدر ثروتها عملها أو ميراثا أو من الطلاق. عندما أطلقت مجلة فوربس الأمريكية قائمة أثرياء العالم لسنة 2012، بلغ عدد الثريات في العالم 21 امرأة، يساوي مجموع صافي ثرواتهن 248.6 مليار دولار.

ولا تعد ثروة النساء المتزايدة ظاهرة غربية بحتة، إذ وفقاً لما تقوله نشرة بلومبيرغ، فإن ثلث أثرياء الصين من النساء، كما تضم 11 امرأة في قائمة أغنى 20 امرأة في العالم صنعت ثروتها بنفسها.

ووفقاً لمركز جامعة بوسطن عن الثروات والأعمال الخيرية، فإن النساء سيرثن 70% من انتقال الثروات عبر الأجيال التي تبلغ 41 تريليون دولار، والمتوقعة في الأعوام الأربعين المقبلة.

ولا شك في أن الطريق طويل جداً قبل أن تحقق النساء المساواة بالكامل مع الرجل. إذ بحسب بيانات صادرة عن البنك الدولي في تقرير التنمية العالمية لعام 2012، وجد أن النساء يمثلن 40% من القوة العاملة على مستوى الدول، ولكنهن يستحوذن على واحد في المئة من ثروات العالم.

ومع ذلك، وجد التقرير أنه منذ عام عام 1980، زاد معدل مشاركة المرأة على صعيد مستوى كل دخل بشكل حاد، ومن المرجح، أيضاً، أن يستمر ارتفاع معدل الثروات بين النساء. وقال البنك الدولي إن النساء يشكلن، حالياً، أكثر من نصف طلاب الجامعات في العالم.

ولكن، هل سينجم عن هذا التحول أي تغير في سلوك الثريات؟ وهل تتجه النساء إلى التبرع أكثر من الرجال؟ تقول دراسة الثروات الصادرة عن مؤسسة باركليز عام 2009، إن النساء في الولايات المتحدة يتبرعن كمعدل وسطى بنسبة 3.5% من ثرواتهن إلى الجمعيات الخيرية، بينما يتبرع الرجال بنحو 1.8%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.