.
.
.
.

فقيه: الحد الأدنى للأجور يؤثر في ربحية القطاع الخاص السعودي

أكد أنه يجب عدم التعجل في إصدار قرارات بشأنه

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير العمل السعودي عادل فقيه أن الحد الأدنى للأجور موضوع متعدد الأبعاد، وله تأثيرات اقتصادية، ويجب عدم التعجل في إصدار قرارات قد تؤثر على ربحية واقتصاديات منشآت القطاع الخاص.

وقال فقيه في تصريحات نشرتها صحيفة الاقتصادية السعودية، إن برامج وزارة العمل منصبة على تحقيق طموحات العاطلين عن العمل، مشيرا إلى وضع الوزارة حدّاً أدنى لاحتساب العامل في نطاقات (1) إذا بلغ أجره ثلاثة آلاف ريال.

وأضاف الوزير خلال زيارته تبوك أمس أن العامل إذا قل أجره عن هذا الحد لا يحسب بعامل واحد، الأمر الذي دفع كثيرا من منشآت القطاع الخاص إلى تصحيح ذلك، مؤكدا زيادة المنشآت التي رفعت أجور موظفيها إلى ثلاثة آلاف في الأشهر الثلاثة الماضية إلى 180 ألف منشأة، تفاديا للعواقب المصاحبة لعدم زيادة الأجور، ومنها سقوط المنشأة في النطاق الأحمر.

وأكد عزم الوزارة إجراء حوار اجتماعي وطني بين أصحاب العلاقات الثلاث في هذا الصدد، وهم ممثلو الحكومة والعمال وأصحاب العمل، وذلك في الأسابيع الستة المقبلة، وسيناقش الحوار مزايا وأضرار مثل هذا القرار، وأنواع التحديدات التي يمكن دراستها إذا كان من الصالح تحديد حد أدنى للأجور.

وأوضح الوزير، أن زيارة منطقة تبوك تمثل جولة من عدة زيارات لمناطق السعودية، لتقديم عرض تفصيلي لأمراء المناطق عن مبادرات وزارة العمل، والبرامج التي قامت بها الوزارة للتعامل مع قضايا التوطين، وتوطين الوظائف، وعرض تفاصيل الوضع في منطقة تبوك بشكل خاص.