.
.
.
.

السعودية: سنتخذ الإجراء المناسب ضد واتس أب وسكايب وفايبر

هيئة الاتصالات في أول رد فعل رسمي: حريصون على تقديم الخدمات المتوافقة مع التراخيص

نشر في: آخر تحديث:

في تطور مفاجئ قالت هيئة الاتصالات وتنظيم المعلومات السعودية إنها أبلغت شركات الاتصالات المقدمة لخدمة تطبيقات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت في المملكة المرخص لهم بضرورة العمل مع الشركات المطورة لتلك التطبيقات على سرعة استيفاء المتطلبات التنظيمية المطلوبة.

وأضافت الهيئة في بيان على موقعها الإلكتروني قبل قليل، يعتبر الأول من نوعه للحديث عن ما أثير عن وجود توجه لتقنين استخدام تطبيقات "واتس أب، سكايب، فيبر" أنها ستقوم باتخاذ الإجراء المناسب حيال هذه التطبيقات والخدمات في حال عدم الوفاء بتلك المتطلبات، علماً أنها حريصة على تشجيع الشركات لتقديم أحدث الخدمات المتوافقة مع متطلبات التراخيص الصادرة لها.

وكانت "العربية.نت" قد حاولت مراراً الحصول على تصريحات من هيئة الاتصالات حول ما أثير من اتجاه لتقنين استخدام بعض التطبيقات في السعودية إلا أن المتحدث الرسمي باسم الهيئة اعتذر عن الحديث.

وقالت الهيئة إنه تبين أن بعض تطبيقات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت بوضعها الحالي لا تفي بالمتطلبات التنظيمية والأنظمة السارية، وقد أبلغت الهيئة مقدمي الخدمة المرخص لهم بضرورة العمل مع الشركات المطورة لتلك التطبيقات على سرعة استيفاء المتطلبات التنظيمية المطلوبة.

"وتود هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن توضح أنها تعمل على نشر خدمات وتطبيقات الاتصالات وتقنية المعلومات.. وكذلك المحافظة على القيم والمبادئ وحماية حقوق جميع الأطراف وحماية المجتمع من أية جوانب سلبية تؤدي إلى الإضرار بالمصلحة العامة"، بحسب بيان الهيئة.