"الوفد" يطالب صندوق النقد بمنح مصر قرض الـ4.8 مليار دولار

مع تأجيل الإصلاحات الاقتصادية لمدة عام حتى يستعيد الاقتصاد المصري عافيته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال رئيس حزب الوفد المصري الدكتور السيد البدوي، إنه أكد لبعثة "صندوق النقد الدولي"، أهمية القرض المطلوب من جانب الحكومة المصرية في هذه المرحلة التي تشهد هجرة الكثير من رؤوس الأموال وتراجع دخل السياحة.

وعقد البدوي وعدد من قيادات حزب الوفد اليوم لقاء مع بعثة "صندوق النقد الدولي" برئاسة أندرياس باور، ومجموعة من خبراء الصندوق.

وعقب اللقاء المطول، قال البدوي في مؤتمر صحافي عقد بمقر الحزب بالقاهرة، "أكدنا لبعثة الصندوق أهمية منح مصر هذا القرض لعدة اعتبارات وليس لقيمته فقط، ويأتي على رأس هذه الاعتبارات أن منح قرض 4.8 مليار دولار لمصر، سيكون بمثابة إعطاء شهادة جدارة لمصر وقد يسمح ذلك لمصر بإسقاط ديون تصل إلى 10 مليارات دولار، مضيفاً "كما أن منح القرض سوف يشجع على الاستثمار العربي والأجنبي في مصر".

وأشار البدوي إلى أن "الوفد" يؤمن بالحرية الاقتصادية المقترنة بالعدالة الاجتماعية، "ولذلك فقد طلبنا من بعثة "صندوق النقد" إرجاء الإصلاحات الاقتصادية المطلوبة لمدة سنة لحين استعادة مصر لاستقرارها وكذلك الاستقرار الأمني، بحيث تبدأ مصر تطبيق الإصلاحات الاقتصادية المطلوبة بعد نهاية هذه السنة.

وقال البدوي إن تقديم القرض ليس مجرد ختم لكنه مقترن برؤية اقتصادية تقدمها الحكومة المصرية ولذلك أكدنا ضرورة وجود حكومة جديدة تعطي الثقة والأمل وتصارح الشعب المصري بحيث يتحمل الاصلاح.

وأضاف البدوي، لقد سألت بعثة صندوق النقد كمواطن مصري حول احتمالية حصول مصر على القرض فأكدوا لي أن مصر بلد هام وأنهم سوف يعملون بجدية لإنجاز هذا القرض وهناك خطة مطلوب أن تقدمها الحكومة المصرية في هذا الشأن".

ومن جانبه أكد الدكتور فخري الفقي، وزير المالية في حكومة الوفد الموازية ومساعد مدير "صندوق النقد الدولي" الأسبق، أن البدوي طلب من بعثة صندوق النقد الدولي عدم المساس برغيف الخبز مطلقاً في حالة تحويل الدعم إلى نظام الكوبونات وأن رغيف الخبز لابد أن يكون متاحاً للمواطن المصري.
وأشار الفقي إلى أن أعضاء بعثة "صندوق النقد الدولي" أكدوا أنه في ظل البرنامج الحالي لن يطرحوا مسألة خصخصة شركات القطاع العام في مصر.

وأضاف أن حزب الوفد أكد خلال الاجتماع ضرورة أن لا تزيد الضريبة على دخل الأفراد عن 30% وأن لا تزيد على الشركات عن 25% وهذا يتفق مع فلسفة حزب الوفد حتى تتدفق الاستثمارات، مما يولد فرص عمل لمواجهة مشكلة البطالة خاصة مع وصول عدد العاطلين إلى 3.6 مليون عاطل في مصر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.