.
.
.
.

صندوق النقد يتوقع 4.4% تراجعاً في النمو الاقتصادي للسعودية

الدول غير النفطية في المنطقة تشهد نمواً بـ2.7%

نشر في: آخر تحديث:

توقع صندوق النقد الدولي تراجع النمو الاقتصادي في السعودية من 6.8% في 2012 إلى 4.4% خلال 2013.

وبحسب صحيفة الرياض، فقد أشار الصندوق في تقريره إلى أن الدول غير النفطية في المنطقة تشهد نموا نسبته 2.7%، مقارنة مع 1.9% عام 2012 رغم بقائها معرضة للتقلبات السياسية وتراجع المبادلات التجارية مع أوروبا وارتفاع أسعار المواد الأولية.

وأفادت توقعات الصندوق للاقتصاد العالمي أن الدول المصدرة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا شهدت عام 2012 نموا اقتصاديا قويا بمعدلات قاربت 5.75%.

وأوضح التقرير أن هذا الأداء مرده استعادة ليبيا قدراتها الإنتاجية بشكل شبه كامل والنمو الاقتصادي القوي في دول الخليج.
وأضافت أن النمو سيتراجع إلى 3.25% العام الحالي لأن الزيادة في الإنتاج متوقفة وسط ضعف نسبي في الطلب العالمي على النفط .

أما الإنتاج الإجمالي للدول النفطية فسيكون بحدود 2.4% العام الحالي مدعوما بازدياد النفقات الحكومية بحسب صندوق النقد الذي يتوقع أن ترتفع نسبة النمو الاقتصادي إلى 3.7% العام 2014.

أما الدول غير النفطية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإن النمو لا يزال رهن التقلبات السياسية والاضطرابات المرتبطة بحركات الاحتجاج والمضاعفات الإقليمية لتصاعد النزاع في سوريا.

وفي الوقت الذي يتابع العالم تحركات أسعار النفط خشية ارتفاعها ينتظر أن يواصل الاقتصاد السعودي النمو خلال العام الحالي، ولكن بوتيرة أقل مما كان عليه في العام الماضي، وذلك لعدة عوامل يأتي من أبرزها حركة أسعار النفط، والتي ساهمت بشكل كبير خلال السنوات الماضية مع السياسات الحكومية على ذلك النمو.

وتوقعت "كابيتال إيكونوميكس" إحدى أبرز شركات استشارات الأبحاث الاقتصادية الدولية في بريطانيا، تباطؤ النمو في المملكة إلى 3.8% العام الحالي، مشيرة إلى أن تدهور الاقتصاد العالمي من شأنه أن يخفض الطلب على النفط هذا العام.

وقالت إنها تعتقد أن جهود التحفيز الحكومية ستجعل الاقتصاد السعودي يواصل النمو مستقبلاً بوتيرة قوية بالرغم من الأوضاع العالمية غير المواتية.