.
.
.
.

303 مليارات دولار الناتج المحلي لمصر في الموازنة الجديدة

وزير المالية أمام مجلس الشورى: 28 مليار دولار العجز المتوقع للعام المقبل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير المالية المصري، الدكتور المرسي حجازي، أن مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية المقبلة 2013/2014 يبلغ 820.1 مليار جنيه (118.5 مليار دولار)، ويمثل حجم الاعتمادات المستهدفة لاستخدامات الموازنة موزعة بين المصروفات البالغة 692,4 مليار جنيه ومتطلبات حيازة الأصول المالية البالغة 13,2 مليار جنيه، وسداد القروض المحلية والخارجية البالغة 114.5 مليار جنيه (16.5 مليار دولار).

وكشف حجازي أن الناتج المحلي الإجمالي في مشروع الموازنة الجديدة يبلغ 2,1 تريليون جنيه (303.5 مليار دولار)، بارتفاع نسبته 23.5% مقارنة بـ1,7 تريليون جنيه في الموازنة الحالية. ولفت إلى أنه يتم اتخاذ إجراءات لزيادة الإيرادات، ومنها توسيع القاعدة الضريبية وإصلاح المنظومة التي تتعلق بها.

وقال حجازي في بيانه أمام جلسة مجلس الشورى، اليوم الثلاثاء، إن "حجم الإيرادات العامة للموزانة يبلغ 497,1 مليار جنيه، والمتحصلات من حيازة الأصول المالية يبلغ 11,2 مليار جنيه، والاقتراض من خلال الأوراق المالية بالأذون والسندات وغيرها مبلغ 311,7 مليار جنيه".

وأضاف أن العجز الكلي في الموازنة يبلغ 197,5 مليار جنيه (28.5 مليار دولار) بما يمثل نسبة 9,5% من الناتج المحلي الإجمالي، مشيراً إلى أن المصروفات تمثل 84,4% من الحجم العام للاستخدامات بمشروع الموازنة، في حين تغطي الإيرادات نسبة 71,8% من حجم المصروفات، ليصل العجز النقدي في الموازنة إلى 195,3 مليار جنيه بنسبة 9,4% من الناتج المحلى الإجمالي.

وأوضح حجازي أن هناك زيادة تبلغ 108,6 مليار جنيه في تقديرات مشروع الموازنة "المصروفات" عن العام المالي الحالي بنسبة 18,6%.

وأشار وزير المالية إلى أن المصروفات البالغة 692,4 مليار جنيه تتمثل في الأجور وتعويضات العاملين بمبلغ 172,2 مليار جنيه بزيادة حوالي 30 مليار جنيه، وشراء السلع والخدمات بملبغ 30,7 مليار جنيه، والفوائد المحلية والخارجية 182 مليار جنيه، والدعم والمنح والمزايا الاجتماعية 205,5 مليار جنيه، بزيادة نحو 23 مليار جنيه عن العام الحالي، والمصروفات الأخرى مبلغ 38,3 مليار جنيه، وشراء الأصول غير المالية "الاستثمارات" 63,7 مليار جنيه.

وأعلن حجازي أن الإيرادات البالغة 497,1 مليار جنيه تتمثل في مشروع الموازنة الجديدة في الإيرادات الضريبية بمبلغ 356.9 مليار جنيه بزيادة نحو 90 مليار جنيه عن الموازنة الحالية، والمنح 2,4 نحو مليار جنيه بانخفاض نحو 6,6 مليار جنيه عن الموازنة الحالية، والإيرادات الأخرى بمبلغ 137,9 مليار جنيه.

(الدولار= 6.92 جنيه مصري)