.
.
.
.

الكويت تستهدف خبرات الشركات البريطانية في الاستثمار

ضمن خطة تنموية يقدر الإنفاق فيها بأكثر من 130 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

عُقد الأسبوع الماضي مؤتمرِ الفرصِ الاستثماريةِ في الكويت، الذي جمع ثلاثة وزراء كويتيين وهم وزير الدولة لشؤونِ مجلس الوزراء ووزير التجارة و الصناعة ووزير المواصلات و شؤونِ الإسكان إلى جانب رجال أعمال ورؤساء تنفيذيين من الكويت و بريطانيا.

كما شدد المسؤولون على أهمية دور القطاع الخاص في مشروعات حكومية مثل "مدينة الحرير" وتطوير المترو وتوسيع المطار.

من جانبه أعلن مبعوث بريطانيا التجاري تأسيس مجلس أعمال بريطاني كويتي لتحقيق الهدف المشترك بمضاعفة التعاملات التجارية الى أربعة مليارات جنيه إسترليتي بحلول عام 2015.

وأشار اللورد مارلاند، مبعوث رئيس وزراء بريطانيا التجاري الى أن العلاقة مع الكويت هي الأفضل تاريخيا وحضور كل الوزراء المعنيين هنا لعرض الفرص في الكويت والتغيرات التي شهدتها الدولة يهيئ الجو لتحقيق إنجازات و نحاول أن نبني على هذه العلاقة الرائعة والاستفادة منها في مجال الأعمال و تبادل الفكر.

وأضاف أن اللقاء تزامن مع مرور ستين عاما على تأسيس مكتب الاستثمار الكويتي في العاصمة البريطانية وأشار الشيخ محمد إلى إنشاء محفظة كويتية في لندن تستهدف استثمارات البنى التحتية العالمية.

من جهته، قال الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء إن المؤتمر يأتي بعد أشهر من زيارة رسمية قام بها أمير الكويت الى بريطانيا وتبنى على علاقة استراتيجية تاريخية أسست منذ أكبر من 100 عام يوعد الحاضرون على تعزيزها من خلال التجارة والاستثمار.