توصية بمد خط سكة حديد يربط بين السعودية وتركيا

التبادل التجاري بين البلدين قفز إلى 22 مليار دولار سنوياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد عضو مجلس الأعمال السعودي ـ التركي في مجلس الغرف السعودية الدكتور، يحيى كوشك، أن حجم التبادل التجاري بين أنقرة والرياض لم يرق بعد لمستوى الطموحات والآمال، مشيراً إلى عدد من التوصيات التي رفع بها المجلس، تهدف إلى تنمية وزيادة الميزان التجاري بين البلدين.

وذكر كوشك في تصريحات لصحيفة الشرق السعودية، أن التبادل التجاري بين البلدين تضاعف خلال الأعوام العشرة الأخيرة من 4 مليارات دولار إلى 22 مليار دولار، متوقعاً مضاعفة هذا الرقم خلال السنوات القليلة المقبلة، خصوصاً بعد زيارة ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز لتركيا.

وأشار كوشك إلى أن ما يعوق تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين، عدم تنظيم رحلات بحرية منتظمة بين الجانبين، وعدم وجود سكة حديد، وهو ما رفع به المجلس أخيراً كتوصيات له، لافتاً إلى أن الأوضاع السورية الحالية تشكل عائقاً أمام نمو العلاقات الاقتصادية، بسبب تأثير تلك الأحداث على المنطقة، متمنياً أن تحل تلك الأمور في القريب العاجل.

وأوضح العلاقات الاقتصادية تتركز في قطاعات المقاولات والاستثمارات المالية والمصرفية والسياحية الطبية، التي يتبناها القطاع الخاص في البلدين وبالأخص من الجانب السعودي، كاشفاً عن إقبال السعوديين على شراء العقارات في تركيا بعد سماح الحكومة التركية للسعودية بالتملك.

وقال إن هناك طلباً ضخماً على العقارات في تركيا، يفوق العرض، وهو ما يشكل ضغطاً كبيراً على سوق العقار التركي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.