.
.
.
.

الجزائر تشطب ديون 14 دولة إفريقية بقيمة 902 مليون دولار

موريتانيا أكبر المستفيدين بإسقاط 250 مليوناً

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الجزائرية اليوم الأربعاء، إلغاء ديون بقيمة 902 مليون دولار على 14 دولة الأقل نموا عضو في الاتحاد الإفريقي، بمناسبة الذكري الخمسين لإنشاء منظمة الوحدة الإفريقية في العام 1963 التي تحولت في العام 1999 إلى الاتحاد الإفريقي.

وكشف بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، أن القرار يمس كل من البنين وبوركينا فاسو والكونغو، إثيوبيا، غينيا، غينيا بيساو، موريتانيا، مالي، موزمبيق، النيجر، ساو تومي وبرانسيبي، السنغال، السيشل وتنزانيا.

وتعتبر جمهورية موريتانيا، الدولة العضو في اتحاد المغرب العربي، أكبر مستفيد من قرار الحكومة الجزائرية، حيث استفادت من إسقاط ديون بقيمة 250 مليون دولار.

وأضاف بيان الخارجية الجزائرية، أن قرار الحكومة يصب في سياق سياسات التضامن الإفريقي وتنفيذ التزامات الجزائر الدولية تجاه بلدان القارة من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي ومساعدتها على تحقيق أهداف التنمية للألفية الثالثة، وكذا مساعدة بلدان القارة الأقل دخلا على إقامة مشروعات تسمح بمكافحة الفقر.

وتربط الجزائر علاقات دبلوماسية جيدة مع الدول المعنية بقرار إسقاط الديون، وعلى رأسها دول الساحل الإفريقي التي يغذي فيها الفقر موجة الاضطرابات وحالات عدم الاستقرار التي تعزز التطرف الديني، وتدفع بآلاف الشباب الأفارقة إلى الهجرة نحو الجزائر كآخر بوابة نحو "الحلم" الأوروبي.