45 % من حوادث السعودية بسبب القطع المقلدة والمهربة

9 مليارات دولار قيمة قطع غيار السيارات "المزيّفة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اكتسحت قطع غيار السيارات الأسواق الخليجية والشرق الأوسط في الآونة الأخيرة بشكل لافت، خصوصاً في الإمارات، وفقاً لصحيفة "الخليج".

وحذرت شركات السيارات المستهلكين من مخاطر استخدام قطع غيار "المزيّفة". وأظهرت الأرقام أن قيمة قطاع غيار السيّارات في دول مجلس التعاون الخليجي بلغت 85 .8 مليار دولار عام 2013.

واستأثرت القطع المزيّفة بنسبة 30% منها، بينما أظهر تقرير آخر أن المنتجات المزيّفة تستأثر بنسبة 5 .12% من سوق قطع غيار السيارات في الإمارات وقيمتها 8 .3 مليار دولار .

ومن جهتها، أعلنت الجمارك السعودية أن قطع السيّارات المزيّفة مسؤولة عن نصف حوادث السير في المملكة، بينما يُعزى 45% من حالات الوفاة بحوادث السير في سلطنة عمان إلى العربات التي تعمل بقطع غيار مزيّفة أو غير آمنة.

وليست هذه سوى بعض الأرقام المُرعبة التي دفعت بمجموعة بي إم دبليو الشرق الأوسط إلى إطلاق حملة إقليمية بهدف نشر الوعي حول انتشار قطع غيار السيارات المزيّفة والتأثير السلبي لاستخدامها.

وبسبب الأسعار المرتفعة يتوجّه أصحاب السيّارات أحياناً إلى ورش عمل مستقلّة أو مزوّدي خدمة آخرين يقدّمون نسخاً عن القطع الأصليّة بسعر أقل، وغالباً ما تكون هذه القطع غير آمنة للاستخدام على المدى الطويل وتشكّل خطراً كبيراً على الصحة والسلامة . وتؤثّر أيضاً في حالة السيّارة الأصلية، فتقلّل من قيمتها، وفي بعض الحالات ترفع من استهلاك السيّارة للوقود.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.