.
.
.
.

أصول "استثمارات الكويت" ترتفع 46 مليار دولار في 7 أشهر

بلغت 342 مليار دولار وأبوظبي الأولى عربياً بـ627 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

حافظ جهاز أبوظبي للاستثمار على المركز الأول عربياً والثاني عالميا من حيث آخر إحصائية للصناديق السيادية في العالم التي خرجت في الشهر الحالي، وبلغ مجموع استثماراته 627 مليار دولار.

وبحسب تصنيفات المعهد العالمي لصناديق الثروات السيادية، كانت محفظة الهيئة العامة للاستثمار في الكويت الأكثر ربحا وتغيرا، حيث ارتفعت أصولها 46 مليار دولار في غضون 7 أشهر لتبلغ 342 مليار دولار.

وبالتالي حافظت الكويت على مركزها السادس عالمياً كأكبر صندوق ثروات سيادي في العالم من حيث الأصول المدارة، وكان مجموع الأصول المدارة للهيئة في شهر نوفمبر من العام الماضي يبلغ 296 مليار دولار.

في حين حافظ صندوق مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" على المركز الرابع، بمجموع أصول مدارة تساوي 532.8 مليار دولار.
أما قطر فاحتلت المركز الـ11، حيث بلغت استثمارات صندوقها السيادي 115 مليار دولار، بينما كانت دبي في المركز 14 عالميا بأصول بلغت 70 مليار دولار.
هذا وشملت القائمة 18 صندوقا سياديا عربيا، وبلغ مجموع أصول جميع الصناديق السيادية، سواء النفطية أو غيرها، 5.402 تريليونات دولار.
ولا تزال النرويج تحتل المركز الأول عالميا من حيث الصناديق السيادية باستثمارات بلغت 737 مليار دولار.

وشكلت الصناديق السيادية التي تعتمد على النفط والغاز كمصدر دخل 58% من مصادر تمويل الصناديق السيادية في العالم.
بينما شكلت الصناديق السيادية من منطقة "الشرق الأوسط" 35% من مجموع الصناديق السيادية في العالم، وآسيا 40%، وأوروبا 17%، والأميركتين 3%، وإفريقيا 3%، ومناطق أخرى 2%.