تجارة دول الخليج مع أوروبا تلامس 132 مليار يورو

شكلت صادرات الاتحاد الأوروبي منها نحو 80 ملياراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن الاتحاد الأوروبي مازال هو الشريك التجاري الأول لمجلس التعاون، إذ تجاوز في عام 2012 نحو 132 مليار يورو، شكلت صادرات الاتحاد الأوروبي منها نحو 80 مليارا، أي بفائض تجاري لصالح الاتحاد الأوروبي بلغ 28 مليار يورو.

وقال الدكتور الزياني في كلمة له خلال افتتاح المجلس الوزاري الخليجي الأوروبي المشترك في الدورة 23، الذي بدأ أعماله في مملكة البحرين أمس، إن القطاع الاقتصادي وأصحاب المال والأعمال في دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي ينظرون إلى هذه العلاقة الوثيقة بين الجانبين، باعتبارها نموذجا متميزا للتعاون البناء للمحافظة على مصالح الجانبين.

وأشار الى أن دول المجلس تخشى أن تؤثر بعض القرارات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي مؤخرا على تلك العلاقات، ومنها قرار الاتحاد الأوروبي باستبعاد دول مجلس التعاون من نظام الأفضليات المعمم والذي سيطبق اعتبارا من يناير عام 2014، مؤكدا أن اتخاذ هذه الخطوة يتعارض مع روح التعاون القائمة بين الجانبين، موضحا أن استثناء دول مجلس التعاون قد يسبب تراجعا في الصادرات الخليجية ويسهم في اختلال الميزان التجاري بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي ورفع الأسعار على المستهلك الأوروبي.

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون في ختام كلمته إن إبرام اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين سيسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري وتشجيع الاستثمار، مشيرا الى أن موضوع "رسوم الصادرات" ما زال يمثل عقبة أمام إبرام الاتفاقية حيث تم الاتفاق على جميع المواضيع الأخرى والتي تشكل أكثر من 99٪ من الاتفاقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.