عصابة دولية تحتال على السعوديين ببطاقات ائتمان مزورة

تخصصت في شراء الحلي والمجوهرات والجوالات الغالية ثم بيعها أو تصديرها للخارج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قبضت شرطة جدة على عصابة دولية تضم 7 أشخاص وامرأة إثيوبية، تخصصوا في النصب والاحتيال عبر استخدام بطاقات ائتمانية (فيزا، ماستركارد)، تعود ملكيتها لتجار ورجال أعمال.

ووفقاً لصحيفة عكاظ السعودية، يتكون أفراد العصابة من 4 مواطنين ويمني ونيجيري وسوداني وامرأة إثيوبية، وقد أصدروا بطاقات بنكية مزورة بأسماء عدد من التجار ورجال الأعمال وحصلوا على بطاقات شخصية تطابق أسماءهم، ونفذوا عمليات شرائية تخصم قيمتها من الحساب البنكي لرجل الأعمال.

أعمال العصابة تلخصت في استغلال قبول بعض المنشآت التجارية لبطاقات الفيزا والماستر كارد، ما منحهم فرصة لشراء الأجهزة الإلكترونية والكهربائية والحلي الذهبية والمجوهرات والعطورات والاكسسوارات والجلود والجوالات ذات الأسعار المرتفعة لإعادة بيعها أو تصديرها للخارج.

وتم الإيقاع بأفراد العصابة إثر تحديد الجهات الأمنية لأنشطتهم والمواقع التي يقومون بالشراء منها، حيث تم القبض عليهم متلبسين داخل أحد المحلات المراقبة أثناء محاولتهم الشراء بواسطة بطاقات مزورة.

وقال الناطق الإعلامي في شرطة جدة الملازم أول نواف البوق "نجحت أعمال البحث والتحري في رصد تحركات العصابة التي سجلت بحقها بلاغات احتيال ونصب، وتم تشكيل فريق عمل درس كافة تحركات أعضائها والأطراف المشتركة في تلك العمليات، وبعد أن تم رصد عناصرها وهم يحاولون الاحتيال على إحدى المنشآت التجارية الكبرى تم نصب كمين لهم وجرى القبض عليهم متلبسين وبحوزتهم بطاقات مزورة وأجهزة لنسخها وإصدارها، ويتم حاليا التحقيق مع الشبكة".

وذكر أن الاتهامات التي وجهت لأعضاء العصابة تضمنت تزوير بطاقات عسكرية وبطاقات أحوال شخصية وبطاقات صراف وفيزا واستخدامها في سحب مشتريات من مواقع عدة، يتم حاليا حصرها لإضافتها إلى ملفات القضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.