.
.
.
.

"العمل" السعودية تدرس تأنيث محلات الأحذية والملابس

فيما تستعد لإطلاق المرحلة الـ3 للتأنيث

نشر في: آخر تحديث:

تدرس وزارة العمل السعودية المستلزمات النسائية الواجب تأنيثها كـ"مرحلة ثالثة"، عبر تحديد أنواع هذه المستلزمات ووقت الإلزام بها، ووضع المدة المناسبة لتعديل أوضاع المحلات الممارسة لنشاطها بالتشاور مع أصحاب العمل.

وكشف وكيل وزارة العمل لشؤون التطوير الدكتور فهد بن سليمان التخيفي عن وجود مستلزمات نسائية غير ملزمة للتأنيث حتى الآن، كمحلات الأحذية والجلابيات والملابس النسائية الجاهزة، بحسب صحيفة "الوطن" السعودية.

وعن ما أعلنته الوزارة أمس من تخصيص 45 مراقبة ومرشدة سعودية للتحقق من تأنيث محال المستلزمات النسائية في الأسواق، وما أوضحته حول اشتراطات المرحلة الثانية للتأنيث، ضمن إطار الحملات التفتيشية التي بدأتها الوزارة قبل يومين، قال التخيفي إن الوزارة اكتفت خلال الفترة الحالية بعدد المفتشات والمرشدات الحالي حتى تتطلب الظروف زيادة عددهن في الفترة القادمة.

وكانت وزارة العمل قد أوضحت أمس اشتراطات المرحلة الثانية من القرار الوزاري القاضي بتأنيث محال المستلزمات النسائية من فساتين وعباءات واكسسوارات، وذلك بالتزامن مع الحملات التفتيشية على المحال التي بدأت في 29 من شهر شعبان الماضي.

وبين وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور عبدالله أبوثنين أن اشتراطات المرحلة الثانية من تأنيث محال الفساتين والعباءات والإكسسوارات النسائية، تؤكد ضرورة الالتزام بتوظيف سعوديات، وتقيد طرفي العلاقة التعاقدية بجميع ما نصت عليه بنود العقد، والتزام صاحب المحل بحجب رؤية ما بداخل المحل إذا كان مخصصا للنساء فقط، وبمنع الرجال من دخوله، وذلك بالنسبة للمحال المتخصصة التي تبيع مستلزماً واحداً.