.
.
.
.

إيرادات "الزكاة والدخل" بالسعودية تقفز لـ27 مليار ريال

نجحت في جمع 18.5 مليار ريال حتى نهاية يوليو الماضي

نشر في: آخر تحديث:

قدر مسؤول في مصلحة الزكاة والدخل إيرادات المصلحة للعام الجاري بـ27 مليار ريال بنسبة نمو 10%، عن العام السابق، مشيراً إلى أنه تم تحقيق إيرادات مالية بلغت 18.5 مليار ريال حتى نهاية يوليو الماضي.

وقال نائب المدير العام للخدمات المساندة في مصلحة الزكاة والدخل، صالح العواجي إن جميع إيرادات المصلحة من الزكاة يتم إيداعها بشكل أسبوعي في مؤسسة النقد العربي السعودي في حساب خاص بالضمان الاجتماعي، ولا تحتفظ المصلحة بأي مبالغ مالية لديها، ولا تستثمرها، بحسب "الاقتصادية" السعودية.

وفي الوقت الذي تذهب فيه جميع إيرادات الضرائب إلى حساب الخزينة العامة للدولة، يتمحور دور المصلحة في الجباية والتحصيل، وتوجيه مبالغ الإيرادات إلى مستحقيها.

ويؤكد العواجي أن منسوبي المصلحة يتقاضون رواتبهم من وزارة المالية، دون المساس بإيرادات الزكاة المتحصلة من قبل مصلحة الزكاة والدخل.

يشار إلى أن مصلحة الزكاة والدخل منذ نشأتها سنة 1370 هـ معنية بالزكاة والدخل، والدخل يعتبر الضرائب المفروضة على الشركات الأجنبية، وكذلك الشركات المشتركة بين سعوديين وأجانب.