.
.
.
.

العيد يقفز بمبيعات الشوكولاته 200% في الأسواق السعودية

المحال استغلت الإقبال الكثيف من المواطنين ورفعت الأسعار 50 %

نشر في: آخر تحديث:

شهدت المحلات التجارية الخاصة ببيع الشوكولاتة في الأسواق السعودية إقبالا كبيرا آخر أيام شهر رمضان المبارك، ومنها ما أغلقت أبوابها باكرا ليلة العيد بعد نفاد الكميات الكبيرة والمختلفة الموجودة لديهم، ورغم ارتفاع أسعار الشوكولاتة بشدة قبيل العيد بنسبة تصل لأكثر من 50 في المئة عن الأيام العادية، إلا أنها تشهد إقبالا كثيفا بعد أن أصبحت الشوكولاتة الطبق الرئيس في أول أيام العيد.

وقال وائل الماجد، الذي يعمل في أحد محلات بيع الشوكولاتة المعروفة، لصحيفة الشرق الأوسط، "أغلقنا أبواب المحل هذا العام في الـ10 من ليلة العيد، لأن الكميات الموجودة لدينا في أغلب الفروع نفدت باكرا على عكس الأيام العادية والسنوات السابقة، حيث كنا نواصل البيع لساعات متأخرة من الليل".

وأضاف "أصبحت الشوكولاتة في السنوات الأخيرة من أهم الأطباق التي تقدم في العيد، فلا يكاد يخلو منزل من الشوكولاتة بأنواعها وأشكالها المختلفة، وباتت تنافس أطباق الحلوى الأخرى، حتى إن البعض يستعيض بها عن الحلويات الأخرى وحتى التقليدية".

وزاد "أصبحنا نضيف إليها بعض الشوكولاتة المعروفة مثل (الكيت كات) و(الغالكسي) و(السنيكرز)، وأعتقد أن الإضافات تزيد الإقبال ويتجاوز حجم المبيعات بأكثر من 200 في المئة آخر شهر رمضان تحديدا".

وبحسب مستثمرين في الشوكولاتة، فإن السوق السعودية تقدر بحجم يصل إلى 133.3 مليون دولار (500 مليون ريال) سنويا، ويعد من أكبر أسواق منطقة الشرق الأوسط التي يبلغ حجمها 533.3 دولار سنويا.
من ناحيته، أوضح وليد هاشم الذي يعمل في محل بيع الشوكولاتة أن شهر رمضان وموسم العيد يعتبران من الموسم الذهبية لبيع الشوكولاتة، حيث يتضاعف حجم مبيعاتها بأكثر من 5 مرات مقارنة في الأيام الأخرى التي تشهد انخفاضا في المبيعات.

وأضاف "في السابق كان عملاؤنا محدودين، حيث كان الجميع يحرصون على شراء الحلويات التقليدية أكثر من الشوكولاتة، ولكن في الآونة الأخيرة أصبحنا نشهد زبائن من مختلف الطبقات والجنسيات".

وقال هاشم "يوجد لدينا أسعار متفاوتة حيث يبدأ سعر الكيلو للشوكولاتة السادة في شهر رمضان والمواسم من 75 ريالا ويرتفع إلى120 ريالا إذا كانت ممزوجة بالمكسرات أو غيرها من الإضافات، كما ترتفع بعض الأنواع عالية الجودة إلى 200 ريال للكيلو".

ويقول محمد صالح، وهو مسؤول تغليف في متجر شوكولاتة في جدة، إن سعر تغليف طبق الشوكولاتة يختلف على حسب نوع التغليف وليس وفقا لنوع الشوكولاتة الموجودة داخله، لافتاً إلى أنه في الأيام العادية نغلف الأطباق مجانا، ولكن في أيام المواسم ونظرا لما نشهده من ضغط كبير فإننا نقوم بتغليف الأطباق مقابل مبلغ رمزي قد يصل من 20 إلى 30 ريالا، حسب نوع التغليف والمواد التي توضع فيه.

وأشار إلى أن النساء أكثر المتسوقين المقبلين على محلات الشوكولاتة، لاسيما أن مهمة الضيافة تقع على عاتقهن، موضحا أنهم يستوحون بعض الأفكار سواء في التغليف وترتيب شكل الحلوى في الطبق من زائرات المحل اللاتي يحرصن على أن يكون شكل طبق الحلوى مميزا ومختلفا.