فيتش تثبت تصنيف السعودية لقوة المصارف وإصلاح سوق العمل

الوكالة استبعدت تأثر اقتصاد المملكة بالاضطرابات في المنطقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ثبتت وكالة فيتش التصنيف السيادي للسعودية عند "إيه إيه سالب"، مع نظرة مستقبلية إيجابية نتيجة تحسّن الميزانية الخارجية للمملكة وتحسن أداء النظام المصرفي خلال الأشهر السبعة الاولى من العام.

وقالت فيتش إن الملاءة المالية للبنوك في السعودية ارتفعت إلى قرابة الـ12%، فيما ارتفع مستوى تغطية الديون المتعثرة الى 166%، في الوقت الذي انخفضت فيه نسبة الديون المتعثرة الى 1.6%.

وترى فيتش أن السعودية لن تتأثر بالاضطرابات الحاصلة في المنطقة. كما تتوقع التزام الحكومة بالإصلاحات في سوق العمل دون أن تؤثر هذه الإصلاحات سلباً على الاقتصاد.

وقدر تقرير فيتش سعر برميل النفط اللازم لموازنة انفاق الميزانية عند 86 دولاراً في عام 2015، وذلك مقابل 76 دولاراً للبرميل مقدرة حالياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.