.
.
.
.

820 مليون ريال طلبات "الوجبات" عبر الإنترنت بالسعودية

"اطلب دوت كوم": تعزز النمو بفضل المعدل العالي للناتج المحلي في المملكة

نشر في: آخر تحديث:

ترتفع يوماً بعد آخر في السعودية طلبات توصيل مأكولات ووجبات المطاعم عبر الإنترنت، وبوتيرة متسارعة، وفقاً لآخر الإحصائيات.

وبحسب صحيفة "المدينة"، يتوقع أن يصل حجم سوق طلبات الإنترنت في ما يخص الوجبات السريعة إلى 820 مليون ريال بحلول عام 2020، ما سيضاعف حجم السوق 47 مرة.

وقال موقع "اطلب دوت كوم" إن هذا النمو سيتعزز بفضل المعدل العالي للناتج المحلي في المملكة، وتطور الحياة المدنية فيها، إضافة إلى أسلوب الحياة المتغير والثقافة الإلكترونية الناشئة لدى الشباب المتمرسين في المجال التقني.

وتصنف المملكة في المركز الثالث عالمياً في مجال انتشار الهواتف الذكية، سابقة بلداناً مثل الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، كما أن المملكة تُصنّف في المركز الـ64 في مجال انتشار الإنترنت بين سكانها.

وقال سامي زكي، مدير عام "اطلب دوت كوم" إن قطاع خدمة الأطعمة الاستهلاكية في المملكة ينمو بقدر هائل، ويتوقع له أن يواصل هذا النمو الكبير، مضيفاً "يقدر الحجم الإجمالي لهذا القطاع بـ26 مليار ريال.

وأوضح زكي أن ما يدفع النمو الهائل في هذا القطاع هو زيادة المعدلات السكانية من الشباب وقدرات الشراء المرتفعة وارتباطية الإنترنت وأسلوب الحياة العصري والمتغير، وهو ما يوفر فرصة عظيمة بالنسبة لقطاع التوصيل والسفري المقدر بـ23% من مجمل السوق أو 6 مليارات ريال تقريباً.

فيما تمثل حصة توصيل الأطعمة المطلوبة عبر الإنترنت حالياً 0.3% من هذا السوق أو 18 مليون ريال، وبالتالي فإن خدمة توصيل الطعام التقليدية تسجل معدلات انتشار أقل مقارنة ببلدان أخرى في العالم، الأمر الذي يتيح فرصاً كبيرة للمطاعم في المملكة.