صندوق النقد: تفاؤل حذر بشأن الاقتصاد العالمي

الصندوق حذر من تداعيات كارثية في حال تخلفت الولايات المتحدة عن سداد بعض ديونها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أبدى صندوق النقد الدولي يوم أمس الثلاثاء تفاؤلا حذرا بشأن حالة الاقتصاد العالمي، رغم خفض توقعاته للناتج الاقتصادي وتحذيره من تداعيات كارثية في حال تخلفت الولايات المتحدة عن سداد بعض ديونها.

وخفض الصندوق في أحدث تقرير له توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي للمرة السادسة على التوالي في أقل من عامين؛ قائلا إن تحسن الأداء في معظم الاقتصادات المتقدمة لن يعوض تباطؤ النمو في العالم النامي.

وتوقع صندوق النقد الدولي نمو الناتج العالمي 2.9% فقط هذا العام انخفاضا من توقعات سابقة في يوليو تموز عند 3.1 في المئة، وهو ما يجعله أبطأ عام في النمو منذ 2009. وتوقع الصندوق زيادة متواضعة في النمو العام القادم إلى 3.6%.

وقال أوليفييه بلانشار كبير الخبراء الاقتصاديين لدى الصندوق للصحافيين مشيرا إلى الدول الغنية "رغم أن رقم النمو العالمي ليس مثيرا للإعجاب فإنني أعتقد أن هناك أنباء جيدة. فالدول التي كانت تعاني من الضعف استردت بعض عافيتها".

وأضاف مشيرا إلى الاقتصادات الناشئة "يعاني الآخرون من التباطؤ لكنني لا أصف ذلك بالضعف".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.