.
.
.
.

التجار في مصر يهربون من "التسعيرة" إلى السوق السوداء

ارتفاعات قياسية في سلع معينة رغم تراجع نسب المبيعات

نشر في: آخر تحديث:

قال عاملون في محال تجارية بالقاهرة، إن غالبية كبار التجار أعلنوا رفضهم للتسعيرة التي أعلنتها وزارة التموين والتجارة الداخلية للحد من ارتفاعات الأسعار، وإنهم اتجهوا مؤخراً للسوق السوداء لتصريف بضائعهم بالأسعار التي يحددونها بعد شح أصناف معينة من البضائع والسلع من السوق المصري.

وشهدت أسعار السلع ارتفاعات قياسية خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث ارتفعت أسعار بعض السلع بنسب تقترب من 20%، ما ساهم في ارتفاع نسب التضخم بشكل كبير.

كانت الحكومة المصرية قد وافقت على فرض تسعيرة على السلع الأساسية والضرورية للحد من ارتفاع الأسعار، حيث قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية فرض تسعيرة إلزامية نوقش خلال اجتماع اللجنة الوزارية الاقتصادية، ووافق رئيس الحكومة الدكتور حازم الببلاوي، على القرار لفترة محددة.

وأوضحت الوزارة أن السوق المحلي شهدت حدوث مغالاة وارتفاع في الأسعار خلال الفترة الماضية، دفع الحكومة للتدخل لتحقيق توازن في الأسعار، وأمهلت البائعين وتجار الجملة ونصف الجملة أسبوعاً فقط لوقف استغلالهم للمستهلكين. هذا القرار جاء بعدما هددت وزارة التموين بفرض التسعيرة الإلزامية على الخضر والفاكهة بسبب الارتفاع الكبير في أسعارها، وبات من الصعب على المواطنين ومحدودي الدخل شراؤها.

وقال عبده صابر، تاجر قطاعي، إن الازمة الحقيقية تكمن في شح البضائع والمنتجات من السوق، وهذه مسؤولية كبار التجار، وحينما يحدث شح في نوع معين من السلع فإن أسعاره ترتفع بشكل مباشر وفي وقت قياسي، ومنذ أن فرضت الحكومة التسعيرة الجبرية فقد اختفت بعض أنواع السلع من السوق.

وأوضح ان بعض التجار قد يتسببون في إحداث شح في بعض البضائع في محاولة منهم للضغط على الحكومة للعدول عن القرار خاصة وأنهم يبررون ارتفاع أسعار بعض السلع بارتفاع أسعارها من المورد الرئيسي وينفون تماماً أنهم السبب في ارتفاع الأسعار الذي أصاب السوق المصري بالشلل التام، وتسبب في تراجع حركة البيع بنسب كبيرة.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد أعلن ارتفاع معدل التضخم الشهري خلال شهر سبتمبر الماضي، بنسبة 1.7% مقارنة بشهر أغسطس السابق عليه، كما ارتفع معدل التضخم السنوي مقارنة بشهر سبتمبر 2012 ليسجل نحو 11.1% ليصل إلى 141.6 نقطة.

وأوضح الجهاز أن أسعار الطعام والشراب ارتفعت بنسبة 2.1% مقارنة بالشهر السابق عليه، ليسجل 163.9 نقطة، كما ارتفع معدلها على أساس سنوي بنسبة 14% مقارنة بشهر سبتمبر 2012، لترتفع أسعار الخضروات بنسبة 3.6%، واللحوم والدواجن بحوالي 3.4% والأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 3.3%.

وقال سيد طه، تاجر خضروات وفاكهة، إنه منذ فرض التسعيرة الجبرية وهناك أنواع معينة من السلع قد اختفت من أسواق الجملة رغم توافرها في السوق السوداء، وهو ما يرجع إلى التسعيرة الجبرية التي فرضتها الحكومة دون الرجوع لكبار التجار والذين يحاولون الضغط على الحكومة للعدول عن قرار فرض التسعيرة الجبرية.