.
.
.
.

مصر تبدأ استيراد الغاز لمحطات الكهرباء مايو المقبل

بالتزامن مع تصريحات إسرائيلية تؤكد عدم وجدود ما يمنع التصدير للقاهرة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الكهرباء المصري المهندس أحمد إمام، إن بلاده ستبدأ في استيراد كميات من الغاز الطبيعي، بحلول مايو من العام المقبل، لتوفير احتياجات محطات الكهرباء من الوقود خلال صيف 2014.

وأضاف إمام، في تصريحات خلال جولته بمحطة كهرباء شمال الجيزة، إن محطات الكهرباء ستحتاج إلى كميات إضافية من الغاز عن المعدلات الحالية بنحو 12 مليون متر مكعب يومياً، موضحًا أن إمدادات الغاز الطبيعي الحالية تبلغ نحو 88 مليون متر مكعب يوميا، بينما يتوقع أن تصل في الصيف المقبل إلى 100 مليون متر مكعب، بحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية.

وقال إن استيراد الغاز يأتي في إطار خطة قصيرة الأجل، بينما تسعى الحكومة لتوفيره من خلال خطة أخرى طويلة الأجل، اعتبارًا من عام 2016 عبر تطوير حقول الغاز القائمة وسداد مستحقات شركات البترول الأجنبية العاملة فى السوق المصرية.

وفي سياق متصل قال وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، سيلفان شالوم، اليوم إن إسرائيل تدرس مسألة تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، مشيراً خلال حديث له صباح اليوم على إذاعة راديو الدفاع الإسرائيلي :"من الواضح أن مصر تعاني حاليا من نقص في الغاز الطبيعي لها، ما قد يدفعها لشراء الغاز من إسرائيل، ولا أرى أي سبب في منع هذا الإجراء وبيع الغاز لمصر"، مؤكدا أن إسرائيل في هذه الحالة سوف تعمل على دراسة التفاصيل.

ووصلت مديونيات الهيئة العامة المصرية للبترول للشركات الأجنبية العاملة في مصر، إلى 6.2 مليار دولار حتى نهاية سبتمبر الماضي، حسب تصريحات لوزير البترول شريف إسماعيل بداية أكتوبر الجاري.

وتظهر إفصاحات مالية لشركات "بى.بى" و"بى.جى" البريطانيتين وأباتشى الأمريكية و"إديسون" الإيطالية و"ترانس جلوب إنرجى" الكندية، أن مصر مدينة لها بأكثر من 5.2 مليار دولار حتى نهاية 2012.